الجمعة، 30 ديسمبر، 2011

ترقص !!




محاوله إرضاء الأخر!!

جحيم علي الأرض !!

هي اول خطواتك لان تصبح مريض بانفصام بالشخصيه , لانك باقل تقدير تتلبس روحه و فكره و طريقه تحليله للمواقف , لتقتنع بالاساس ان كنت خطأ ام صح بمنظوره , و من هنا تبدا في تحليل فكر شخص كهذا ,  كيف تستميله لتصل الي ما ترغب به من حوارك معه , اللي بالتاكيد عقيم!!.
.
.
.
من شب علي شيء شاب عليه !!!!. فكره انك تتغير لحد او علشان حد , مش مقنعه و مش انسانيه و محتاجه بال طويل !!
.
.
.
ده ان كان باختيارك اختيار الشخص ده او لا!! , هيبقي الاسهل انك تعلن العصيان و تقول سلام !!مش لاعب !!

طيب لو مجبر عليه في حياتك !!

الاجبار مش شرط علاقات اسريه , ممكن مشاعر تربطك بيه رغم عدم توافقكم الفكري اللي متعارف عليه منكم الاتنين !!

هيبقي ساعتها الخيارات اللي قدامك !!

 يا تكفر بحياتك و تعيش مكتأب بنص روح 

          يا تكفر بأحقيه وجوده في حياتك و تخليه ملغي رغم وجوده 

                 يا تكفر بكونك من حقك تبقي انت بجنانك بعقلك بفهمك بغبائك !!


   دائما و ابدا العلاقات الانسانيه هي اكثر العلاقات تعقيدا !!!
العلاقات الرياضيه ايا كانت درجتها اسهل بكتير , بتعتمد علي قوانين ثابته جدااو كونها ثابته خلاها مقنعه!!


دي معلومه اتقالتلي من تقريبا عمر العشر سنين , كان قدامي ساعتها قرارين اما اختار الطريق الاسهل فاقول مش لاعبه , اما العب و اسامح في كوني احتمال اخسر , لان خسارتي لمره ممكن تبقي السبب اني اكسب مرات تانيه !!

وجهه نظري دايما ان احقيتي في الاستمتاع بالسعاده معتمده علي مدي تحملي لمراره المواقف التانيه , لان صعب تلاقي حياه مع اي كائن علي وجه الارض علي وتيره واحده , و الا هتصاب بالملل بردو !!


إحنا كائنات صعبه الإرضاء و ملتفه حوالين نفسها !! 


فكره السعاده المطلقه هلاميه زي فكره التعاسه المطلقه بردو !!, يبقي الموقف من وجهه نظري مجرد استعمال ادمي لاغنيه  الدنيا زي المرجيحه يوم تحت و فوق!! , بس الاكيد ان مش كل الناس بتعرف ترقص , و لا كلهم عندهم الهدوم المناسبه للرقص اصلا !!
علشان يبقي رقص علي الاقاع و مقنع للناظر !!
 يعني صعب تلاقي بلارينه بفستان منفوش و و شعر مرفوع و سمو روحي ,  بترقص علي اغنيه شعبيه في الشارع بمطوه مثلا !!

اول خطوه انك تختار الزي المناسب !!
 بعدها تختار الاغنيه المناسبه للزي اللي لابسه !!
 بعدها علي طول تفكر هي رقصتي دي صالحه للعلن و لا ليا انا و بس !!, مش كل الناس بتعرف ترقص قدام الناس !!
بعدها تفكر مين مسموحله يشوفك بترقص , و مين مسموحله يرقص معاك !!

لو طموح هتفكر يبقي عندك اكتر من زي لاكتر من رقصه !!
طموحك ممكن يسوقك انك يبقي عندك اكتر من شريك للرقص, بما انك عندك اكتر من زي و اكتر من رقصه !!
لو انسان تقليدي التفكير هتتصالح مع فكره انه يرقص معاك مره و المرات التانييه يبقي مجرد مشاهد بيسقف !!
.
.
.
.
من زمان ملقتش اجابه لكل سؤال ليه سألته !! ,كان الاسهل تكفيري و تحويلي لمخله للنظام , النظام المتعارف عليه و ليس المستحب إتخاذه !لاني ما اخترتش اخد ده و اسيب ده !, قررت اقري في الفلسفه لان فيها اجابات لكل سؤال , تقريبا , خليتها منهج تفكير , كانت اول وسيله اني (ابسطها فاستبسطها )علي راي حد بعزه اوي !!!
.
.
.
اذا...............
 بدل تضييع عمر علي عمري !!
بما اني نجحت اختار فستاني و كعبي العالي و تسريحه شعري !!!
و اخترت لقب غجريه لانه يناسبني !!
اتبقي اني اختار شريك الرقصه !!

ها بقي تقبل ترقص معايا !!!
يعني علي راي منير
ترقص ؟؟

الخميس، 29 ديسمبر، 2011

يوم عادي!! معايا !!


احم احم احم
بتنحنح لاني مش عارفه اقول كلامي بانهي روح , اصل جوه الجسم ده ( اللي هو انا !!) ارواح كتير , مش اشباح ولا توفي !!!!
 بس هي النظريه !!!
انهي طريقه هتبقي اكتر افهاما للمتلقيين !!!
عاده بفكر في كل ده قبل ما اكتب كلمه واحده ! و ده اللي بيخليني عاده ما اكتبش ولا كلمه !
احيانا لاني اللي عايزه اكتبه اكبر من انه يتقال في كلام !! هو كم طاقه لا بيتجمع بازايز و لا في اي حاجه ماديه !! و لو فكرت اصيغه بيطلع دايما في رايي اتفه و اتفه ما كتبت ! تافه لدرجه اني ما اضيعش من وقتي ثانيه و اقراه تاني !!! علي سبيل مراجعه اخطائي اللغويه اللي احيانا كنوع من الاعتراف ما بحبش اصلحها !!!
كنوع من اني اضحك عليا و انا بقري كلامي بعدين !!
هو انا بعترف بالحجات ديه ليه !!!
مش عارفه !!
.
.
.
عاده بحب اصحي من النوم و ابص علي مرايه اوضتي !!
بس ما عملتش كده النهارده لاسباب غير معروفه !!
عدلت شعري بهدؤ و شلت الكابرته بفعل طفولي كده !! و اتمطعت بتمطيعه بحبهالي !!
عملت كده ليه !! ما اعرفش !!
.
.
.
قمت بغني اغنيه (fever ) باداء حركي كامل !!
والدتي كانت كلماتها محدده و موضوعيه !!
انتي صاحيه و لا لسه نايمه !! , اصلي بتكلم و انا نايمه !! بس عمري ما رقصت !!
رديت في هدؤ صاحيه و برقص !! تصدقي ده فيا !!
بصتلي في هدؤ و قالت في سرها !! بس اعتقد بصوت مسموع !! ربي عوض عليا عوض الصابرين !!

.................

كنت بمر بفتره من الاكتئاب المبرر ليا انا و بس !!
لان اي سؤال عن السبب كنت بقابله ببسمه هاديه و اقول ( هبقي زي الفل لا تقلقوا وقت و هيعدي ) !!
.
.
.
ما رنش عليا , ولا بعتلي رساله , ولا حتي بسمه بنت ناس !!!
عليه اللعنه !!
.
.
.
الاوضه مش نضيفه اوي بس فيها روح حلوه كده !!
عاده بضحك علي نفسي و اقول كده لاني عايزه اصدق كده !!!
مافيش حد بيدخل اوضتي غيري !!
اذا يبقي رايي فيها الاول و الاخير اللي يصح انك تاخده في الاعتبار !!
.
.
.


بمل بسرعه من اي حاله ايا ما كانت , و من معظم الاشخاص المسؤله عن الحالات !!
الا صحباتي و صحابي القريبين !! بحسهم ملح و سكر يومي اللي بتمني كتير يظهروا من غير ما استدعيهم , علشان اقتنع بظهورهم ده, ان الكون بيصالحني و بيبعتلي حاجه حلوه !!
.
.
.
بكره فرح صاحبتي الانتيم في ثانويه عامه !!
في العبور !!
هي منتقبه !!
لسه صحاب رغم اني بقيت مقارنه بيها منحرفه جدا جدا جدا !!
متخانقه مع بابا خناقه لطيفه فحواها ان مفيش خروج !!
فكرت هو انا عايزه اروح فعلا !! يعني اديله مساحه انه يتلاعب بمشاعري و يا يقبل يا يرفض كوني اروح !!!
فكرت طب هلبس ايه !! في المعظم فرح اسلامي !!
فكرت فكرت فكرت !!
.
.
.
الجو ساقع بس حر !!
رجلي سقعانه اوي و جسمي نفسه حران !!
نخليت عن السويت شرت و لبست لوك لوك ( بطوطي المنظر ) و قعدت علي اللاب توب !!
فكرت في جديه اني اعمللي حاجه سخنه !!!
بس كسلي منعني من اني اقف قدام البوتاجاز لخمس دقايق !!:)
.
.
.
بعد ربع ساعه من الصحيان !!! لقيت انه مش امر محفز اوي !!
قررت اني افرد جسمي تاني علي السرير و افكر قد ايه كنت صاحيه فرحانه !! و مين السبب ان الفرحه دي انزوت شويتين تلاته عن عيني كده يعني :)


ربنا يسعدك يا حبيبتي بس سوري مش هاجي الفرح و انا مش فرحانه !!!

مش قلت انك بتحبني !!!



و ساعتها فكرت جديا اني اكتبلك !!


اصل انا بتوتر بفعل المسافات القريب منها و البعيد بردو !!


تحس انه مفيش امل فيا بكل طريقه ايا ما كانت !!صعبه الارضاء كليا !!


بفسر توتري لما بتبقي علي مسافه تلامس الانفاس, بكونك تعديت محيط طاقتي فحسستني اني مكشوفه الحصون !! مفيش ابهار !! انت متطلع علي سر كل الخلطات !! طالل علي عمليه الطبخ كلها !!


و في نفس الوقت بفسر توتري لما بتبقي علي مسافه رؤيه تكثيفات الانفاس علي زجاج سياراتنا ,بكونك مش شايفني , مش عارفني , ايه خلاك متاكد ان دي درجه سخونه جسمي انا , مين قالك ان سخونه انفاسي دي شوق مش استنكار للبعد !!


عارف ايه الحل !!


تيجي تسمع معايا اغنيه تعا و لا تجي !!يمكن تفهم!!


ولا نسمع اغنيه الدنيا زي المرجيحه !!


قرب و ما تقربش , افهم و ما تفهمش , اضحك و ابقي قادر تبكي لما تلاقيني محتاجه هدؤ ما !!


هو كده انا ابقي متطلبه صح !!


مش قلت انك بتحبني !! استحمل بقي !!

؟؟....!!


كان الامر ادعي لان اخرس كل ما بعقلي من اسئله و ان اترك لمخيلتي القياده فاعدو سعيده و لو لفتره مؤقته !!
عقلي يؤنبني : اترين سعادتك بتلك الاجواء ليوم اخر !!
تعطشي للسعاده جعلني ارضي بها و ان كانت مؤقته !! و ان كانت فتات . فلم تذوفوا معني الجوع لعمر باكمله !!
 واجهته باني اراها مؤقته !! و لا اراني من ساكني هذا البورتريه لساعتين من الان و ليس لدهر كامل كما طالبني !!
كانت اسئلته ساكنه النني تؤنبني و تشعرني بوجوب الرحيل دون ان يتورط كل مننا بالاخر اكثر و اكثر !!
طفوليه قدرتي علي استكمال المشهد انبتني بكوني لست علي مستوي الموقف , كان الامر كليا مفاجيء لخيالي!!
 
مكان جديد,شخص جديد,كلمات جديده,ملابس جديده,ديكورات جديده,لمسات جديده,
 حتي ردات افعال جسدي كذلك كانت جديده الي ,اليه !!!

لا زال رحيقه يسكن انفاسي
! لعله موعد استحمامي لازيح عني لقطات هذا المشهد الذي لا اقوي علي تحليل معطياته !كالعاده هروب !اتمنى كونه مؤقت


و إستكمالا للعادات , تزورني لقطه فيلمي الاقرب (before sunrise)
عندما تنطق بطلتي قائله: لما نشرف علي تعقيد كل شيء.....!!!!!!!.... و من ثم تسبح في قبله عميقه اخري , احسدها عليها !!
 

الثلاثاء، 13 ديسمبر، 2011

يلعن ابو ده برد يا جدع


بدات توقن ان البرد قسيمها المشترك في ايامها القادمه بعمرها المديد , او الذي سيقصفه البرد بكل تاكيد من ثقل زياراته و طولها و تكرارها بكل تاكيد .

صارت حياتها القابله للاستمتاع هي فقره فاصله بين بردين و من ثم تواصل !!!

بحسها الطبي العفوي تعلم ان لحالتها النفسيه عامل كبير , قله تغذيتها كذلك عليها عامل كبير , لكن فلترحموها من مديح جبنها فهي تخاف المغص من اخر عمليه للزايده مرت بها , صار شبح مغص تلك الفتره هو المغص الاكبر و خوفها الاكبر كذلك !!

عشقها للكافيين صار دربا من المجون بتلك الحاله , صار الترجيح الاكبر لكل ما هو اصفر او يقترب من الاصفر اخضراره , ينسون , نعناع. كمون , حلبه , لدرجه انها خافت المرحله اللي جايه والدتها تغليلها جرجير او برسيم !!!
كما ان علاقتها الاسريه تعدو متفتته تماما فهي لا تجتمع بهم حتي لا تؤذيهم بردا او ياذيها والدها دخانا فهو اب مدخن ( بس زي العسل يعني ) .

صار هنالك سبب حقييقي حتي لا تجيب علي الهاتف فهو يؤلم حنجرتها حديثا, خاصه لان كلماتها قد طمس البرد ابعادها فصارت لا مفهومه و مطالبه بتكرارها مرارا و تكرارا !! لا محتمل

صار لقبها بالمنزل ( الست الحاجه البردانه او الكلفوته) فهي ترتدي بيجامتها الانثاويه بعد كم لا يهمل من طبقات الاقطان و من ثم تزيد عليهم (بروب دي شامبر) كان لجدها قديما ولا زال يحمل رحيقه , هنا يكمن السر!!, قد يكون لا مؤثر كثيرا في شعورها بدفء جسدي مضاعف و لكنه يكفل لها حضن ابوي تفتقده اثناء البرد خوفا من ان تعدي اقرب المقربين !! فهي تحيا تلك الحاله وحيده !!

اليوم اثناء مشاهدتها للتلفاز بعينان نصف ناعستان او عينان مفتوحتان بين غفوتان ,بحجره اخيها, اذ به يدنو لها و يسالها عن بردها فتجيب بحركه مرهقه لراسها عوضا عن ارهاقها لحنجرتها بما يفيد بكونها علي خير ما يرام ( الحمد لله يعني ).

فاجاها تلك المره و ربت علي راسها و قبلها و تسلل الي يديها الباردتين و ضمهما و طبع عليهما قبله حانيه !! و اسرد الف سلامه عليكي يا حبيبتي !!

في فتره البرد الاخيره صار من الصعب فهم ايهم يحدث بالواقع و ايهم حلما , فقد زادت ساعات النوم دون تدخل منها ,و زادت نسبه الاحلام بكل تاكيد و بلا ادني تدخل منها ايضا ,فهي تعتقد ان حينما تتوقف عجله الحياه الاساسيه يزداد ارهاق عقلها لصنع عالما خياليا يوازي الواقع اليومي ارهاقا و ثقلا بالاحداث, فهي لا تستطيع ان تتمتع علي هامش الحدث, اعتادت ان تضحي علي الصفوف الاولي.

في لقاء سريع بالصاله باليوم التالي سالته !! , حبيبي هو انت بوست ايدي امبارح و لا انا كنت بحلم !!

لا انا بوستك فعلا لانك قلتيلي ما تبوسنيش هتتعدي و انا ببوس راسك !!

نقطه رجوع !! انا قلتله ما تبوسنيش هتتعدي !! كنت فين في اللقطه دي !! مش فاكره اني قلت كده !!

انا قلت كده انا !!

اه و الله !!

تمنت في تلك الثانيه انها سعاد حسني في فيلم اين عقلي حيث يلاعبها زوجها محمود يس العاب مغرضه ليكسبها قله ثقه بعقلها !!

تنظر الي اخاها بهدؤ, لا ده مش محمود يس !! ولا انا سعاد حسني !!

يبقي الشيء الوحيد القابل لالقاء اللعنات عليه في تلك الثانيه حتي تبقي المريضه المسالمه !!هو البرد!! ,فهي تحب اخاها جدا و هكذا محمود يس و سعاد حسني !!!

يلعن ابو ده برد يا جدع!!!!

الاثنين، 12 ديسمبر، 2011

امين !!

 
بتدور في دائره واحده !!
 من البشر , العلاقات , اشباه العلاقات , مواقف إيمانيه , إلحاديه , أساله وجوديه بحته !!

تحلم بان تكون إبره طرحتها بقوه ثقب تلك الدائره و من ثم الولوج الي عالم اخر, مع بقيه متسربه مثلي تبقيني رغم كل و اي شيء انا !!!

حتي اعرفني لا اكثر ولا اقل !!
فهناك, حيث احلم ان انتمي , تتشابه الوجوه كثيرا !!
فهي ناعمه كاطفال حديثي الولاده , بشوشه كصانعي النكات, دافيه كام وضعت رضيعها الاول من ثواني قليله , بهيجه الالوان و الملابس كقطع المارشميلو ذات الصناعه المصريه ( درب من دروب الخيال ) !!
تحفزي لان اتمتع بتلك الصفات علي الاقل و من ثم ازيد عليها بلغبطه الانا عندي , تجعلني بلا ادني تردد ارفع يداي للسماء و اطلبها برفق!!
 ربي اراني هناك اسعد و اقل اصابه بالبرد!!
 فلتدخلني في دوامه مداها هذا الكوكب الاخر , حيث لا خرم للاوزون قد يبعث لنا باي تفاهات من الكون الخارجي!!
و بهذا لن اصاب بالبرد يوما فقد اغلقوا خرم الاوزون السخيف الذي يبعث للعالم اجمع بكل ما هو زايد عن دفء جسده!!
امين!!

الجمعة، 9 ديسمبر، 2011

تواصل !!



كان الجو اميل لكونه يحمل لقب بارد , بارد لكونه يتحلي بالبرد و البرود سويا !! , لكن شوربه السي فود جعلت من جسدي مدفأه متحركه , كانت يداي يشعان بهدؤ دافيء يستشعره ساكني مجلسي ,لنقول دفء يتسع لثلاثه اقدام بعدا عن هالتي !!
فقد تلقي ذبذباته بالكاد و غافلته عيناه بنظره موحيه بشي ما نحوي, شيء طيب عكس ما هو متوقع !!

كان خلافنا الاخير علي اللا شيء و توصلنا به للا شيء نفسه , مجرد غضب من اشياء تسكن اللا شيء العظيم بينما كل ما نملكه ......... لا شيء !!

لكن ما ألمني اكثر من الخلاف كوننا اختلفنا اصلا !!!

 كيف طاوعته عيناه ان يراني بكل هذا الحزن ساكن الوسائد بكل ليله ادرت بها ظهري له مستمتعه كعادتي بلحن انفاسه ليساعدني علي نوم ادعو من الله ان يخلو من طيفه يعنفني !!, فانا كانثي طفوليه الغضب احمل غضبي الي احلامي بكل لا مبرر مني !!

كيف تجاوز الليله و ليله بعدها و لم يقرر ان يبدا حديثا غض ما قد يستميلني به !!

كيف انهزم هكذا امام اللا شيء !! , تربيتي التي تعلن ان الرجل ( رجــــل ) جعلتني بلا قصد احمله العبء الاكبر !!!


لا اعلم ما اجاباته علي تلك الاسئله, و بنفس التوقيت لا احترم موقفه الصامت هذا , و هنا تكمن المشكله, لاني بذلك لا التمس له اي اعذار , و هنا تكمن مشكله اكبر ان التراكم الزمني يقسي من قلبي و يجعل فكره الهروب الكليه من هذا الحزن ملجيء وحيد !! 


 تحضرت لان اخبره علي العشاء باني انوي السفر ليومان بمكان ما وحدي , لاشرف علي تهدئته و تهدئتي ببعدي هذا !! و لكن لم ياتي موعد العشاء بعد , اذا ساعات اخري من الشقاء النفسي


اخبرته باول يوم لنا علي كوكبنا الجديد باني كارهه لمبدا الصوت العالي , الاختلاف في حد ذاته ليس له مكان بينما اتفقنا علي التوسط في كل ما اختلفنا به !!اعتقد باني كنت اهزي بعالم لا حقيقي علي الاطلاق !!
.
.
.
لملمت اطباق السفره بحركه سريعه و التفاته هادئه لاتاكد من كونه قد اشعل ثقاب البدء بسيجاره ما بعد الغداء !, تهاونت في ترتيب الاطباق علي يدي ترتيبا مقنعا و تحملت اكبر عدد يؤهلني لاقل ذهاب و اياب الي السفره !! 
 لم ارد ان يزيد من حنقي دخان سجائره المؤذي لجيوبي الانفيه , في كل ذهاب و اياب من و الي المطبخ لانظف ما بعثرناه علي الغداء !!

تعثرت في طريقي للمطبخ بسجاده الطرقه فسقطت مني زفره سخط طويله و تافف واضح علي صوتي دون ترتيب مني في رساله طويله للعالم مبداها 

                                       اووووووووووووووف

لم يسقط مني اي شيء و لكن زارتني لفتته ليطمئن علي سير الوضع اثناء تبديله لمحطه التلفاز علي ماتش كروي سخيف ما يعلي من توتر الاجواء !!

اعدت له كوب الشاي بينما ركبت كم من الاعشاب لي , تعود ان يضع السكر بكوبي و لكن تلك المره سابقته و وضعته في كوبينا , لم اقلبه و سحبت مهديء اعصابي الي الشرفه لاستمتع بهواء نقي ..
.
.

بنظره محدده اخبرته انه يجلس علي شال كتفاي , قام من مجلسه و خلفه لي في هدؤ و بنظره الي اطراف قدماي المنكمشه , اسرد بهدؤ ( فلترتدي شرابا ما فقدماك كارهي السيراميك يبدوان اقل احمرارا و اميل الي الزرقه !!)

نظرت الي قدماي المنكمشتان و دلفت الي حجرتنا وارتديت لكلوكا اهداه لي في وقت لاحق رسم عليه دبدوب مرح يغمز بعينا و الاخري يراقب بها الموقف , سلبته من جانب اقرنائه فانا املك اكثر من لكلوك لمدي بروده اطرافي شتائا و جميعها تقريبا يحملون ختم هداياه .

سقت قدماي المثقله و جسدي المتهاوي الي الشرفه و بجلسه طفوليه احتويت نفسي بنفسي و لم احتاج سوي لشالي الوردي احيط به قدماي الائي لا زالا يرتجفان بردا!!
.
.
.
كان كتابي يفيض بتفاصيل كثيره و مركبه و بذلك استطاع ان يختطفني من الاجواء الي اجواء اخري , استسلمت لسرده و لم يفقني سوي الم انفي و اعلانها عن بدايه صداع ما , اما من وضعيه النظاره علي جيوبي الانفيه و اما من وضعيه الدخان في رئتاي مرورا علي جيوبي الانفيه ايضا !!

لا اعلم و لكن بامر صارخ مني اغمضت عيناي و نزعت نظارتي و رفعت يداي لاتمطع و ازيح عني فكره الصداع !!

انغمس كفاي بسحابات افكاري مصاحبه ذرات الهواء المحيط
لاعلي
       لاعلي
               لاعلي .... جسد ما يلمسني , فزعت في باديء الامر, فاذ به هو !! 

كان قد تسمر في مكانه منذ دقائق يراقنبي اقرا و قد تخلي عن شرابه كذلك متناسيا بروده الارض , رددت ببسمه هادئه و اسردت ( مش بردان !!)

اه بردان
 

تعالي جنبي طيب بدل ما قاعد بتتفرج من بعيد

هترضي عني و تقريلي اللي بتقريه!!

مش هتحبها دي رومانسيه و انت مودك اكشن !! هو الماتش خلص صحيح !! ولا دلوقتي الاستراحه بين الشوطين

لا الاهلي شغال الله ينور بس عادي لو دخلوا جون هعرف من صوت الجيران!!
يضايقك لو قعدت معاكي!!

اذا لقد تخلي عن الماتش ليدنو مني فقط !! بونت لصالحك يا سيدي ابسط !! (عزمتك سابق يبقي مفيش مضايقه , بس اقعد ساكت علشان اركز !!)

الصداع عامل ايه !!

عرفت منين اني مصدعه؟

اصلك قلعتي النظاره و بعديها اتمتعطي !!و عاقده حواجبك و انتي بتتكلمي !!


ببسمه رضا علي ترجمته للغتي الصامته طلبت منه مسكن ما من حقيبتي و ان يحضر لي كوب من الماء اللا بارد .

كمان بونت في مصلحتك , ابسط يا عم شكلي هرضي عنك و هلطف الجو !!

سالني عن رايي بكوب من البيبسي بدلا من الماء ,فنظرت له بصمت و هزه من راسي بالنفي!!! , فهو يعلم اني لا اكره بحياتي اكثر من البيبسي و مؤخرا كل المياه الغازيه رغبه مني في تقليل وزني , لاحبني اكثر و بهذا يحبني هو اكثر !!
.
.


ممكن كل بونتاته تروح في اللقطه دي بس انا هستجدع !!!

ذهب و تركني وحدي بالشرفه, نفضت عني كسل الجلوس و اسندت عضلات بطني علي الشرفه و رفعت يداي الي اعلي بتمطيعه اقوي و تحريك لخصلات شعري لتضحي اكثر غجريه !. لم افق من حاله متابعتي لسكون و حركه الطريق الا بلمسه هادئه تضع الشال علي كتفاي و تحدثني بجانب اذناي ( كده احسن بدل ما تبردي !!)!!

التفت بجسدي نحوه و احطت راسه بيداي الدافئتان و اسردت :

هذا يعد دربا رائعا لتخفيف وتيره الغضب فيما بيننا , شاطر

انا عرفت اختار اللي اتجوزه !

و ده لاني شطوره بردو, انسي اني اقولك لانك زوج رائع

كده ولا ايه :)

و كعادته اجابني ايه طبـــــــــــــــــــــعا


ترجمتي للموقف زادات من الصداع لكونه رغم نجاحه في ترجمتي بصوره صحيحه اولا الا انه غافل تلك التفصيله البسيطه بي كوني اكره المياه الغازيه , اغمضت عيني بشده للمره الاخيره و قررت ان لا اتحول من نابع غضبي الي امراه مصريه معتاده تنظر الي العيوب فقط و قررت ان اسعد لكونه ترجمني اولا بصوره صحيحه !! 
 

الأربعاء، 7 ديسمبر، 2011

خير خير خير !!!


صحيت من النوم حاسه !!
ب..........
ب..............
ب..................
بولا شيء , فعليا ولا شيء و ده اغرب ما في الامر !!
كان حلم حلو , مش فاكره منه ولا تفصيله , بس حضنه كان دافي اوي !!!
هو امتي وشه هيبقي ليه ملامح مرضيه , اقصد مرضيه لكونها لسكان الارض, لاني بتديت اقتنع انه اكيد كائن خزعبلي مش قابل للقاء كافيهاتي انساني العادي, اصل انا كائن محب للكافيهات  !!
النظريه اني حابه اصدق اني ممكن اقابله , بدل ما انا بتعلق يوميا بكائن خيالي كليا كده !!

خير خير خير

فضلت نايمه في السرير فعليا مع بسمه للسقف , مش لسبب انا بس حابه ابتسم !!
فكرت اني اكمل نوم و اغير وضعيه جسمي و بس !!
رميت ودني علي الصاله , هديت وتيره تنفسي و بخفه صمت , حاولت اعرف مين في البيت و اتمنيت بصوت هادي و صلوات صامته  يكون اقل عدد محتمل !!
حابه اعيش حالتي لوحدي من غير اي تدخل قد يفسدها , و قد يجعلها اكثر عبقريه !! لا اعلم و لكني لست في مجال للمراهنه!!,
المفاجاه اني راضيه بالحاله دي زي ما هي كده !!

 انا... راضيه !!

اكيد القيامه قربت يا حبي !!.....................
 انا دايما بكلمني كده و بقوللي يا حبي :), ممم احتمال نوع من النرجسيه , بس الحقيقه اني بحب ادلعني !!

خير خير خير

كماله لقانون الدلع !! , قمت من علي السرير و بصيت لمرايه اوضتي و ابتسمت , رتبت شعري بهدؤ , اصلي مش عيزاه منمق !! انا بس عيزاه قابل للانتقاض !!
خرجت من الاوده بهمس يا رب يكون الكل نايم !! , اه نسيت اقول اني ما بصتش في ساعه الموبايل ! , انا بس شفت كام حد هعتذرله اني كنت نايمه و ما ردتش علي تليفونه !! ولا ساعه الحيطه بالتاكيد لان النور كان ظلمه !!
( حلوه النور كان ظلمه دي !!! )
 ما علينا :) !

خير خير خير

ماما لوحدها في اوضه , اخويا في الاوضه التانيه , بابا مش هنا !!
مش اللي كنت متوقعاه بس اوكي !!!

خير خير خير

دخلت اتشاقي علي ماما و ابوسها عنوه !!
هي بتكره ده !!
, او دايما بتحب تبين ده !!
 بس بفضل اقنعني انها بتحبه !! وجهات نظر !!
ابتسمت لكوبايه الميه اللي بتغلي علي البوتاجاز, بلمحه هاديه مني و انا في الحمام  بغسل وشي بغسول جديد بريحه اللمون ! جبتهولي كماله للدلع بردو , قلت لنفسي بهدؤ , هو ده وقت القرايه ولا حاجه !!
 خير
     خير
         خير :)

الجمعة، 2 ديسمبر، 2011

ا ط ل ق !!!


سالني في رساله خفيه !! ,علي انبوكسي الفيس بوكي, اللي بحسه معادي مع القدر دايما !!

انا من كارهي الشات , و مع ذلك بلاقيني كتير علي شات انبوكسي من غير ميعاد و بلا وقت محسوب مداه !!

مش لاني فاضيه ولا لان اللي قدامي فاضي , بس اعتقد حلاوته بيبقي  في كونه مقنن بميعاد قليل بالمنطق , بيمتد دايما من غير لا قصدي ولا قصده و لا قصدهم !!
متعه الخفاء يعني و التخفي من القوانين المقترحه !!!

كان قلقان عليا و في صوته اللي مش مسموع غير ليا نبره عتاب اني سايبه نفسي كده !!

                                    كده!!!

 دي اللي هي مش اطلقت اللحيه من الاكتئاب ولا قررت انعزل الكون !! , بس ممكن تقول منزويه شويه بس و بحاول اطمن نفسي لاني حاسه الكوكب واسع عليا اوي و اني بكل بساطه بردانه شويه , شويتين , تلاته يعني !!

للتبسيط !!!!

اللي هو احساس البلوزه الواسعه عليك اللي بتسرب لجسمك هوا من كل انحنائه غصب ليها بفعل الجاذبيه الارضيه و كهربه جسمك اللي المفروض انها متنيله علي عينها ساكنه !!! , اهو انا بحس بالبرد ده مش برغبه مني لكن بفعل قوانين بتتمارس عليا زي قانون الجاذبيه اللي ملناش يد فيه ده , و سكون الكهربا اللي بتكهرب بردو !!

اصل انا ما قلتلكش اني بكره قانون الجاذبيه و ما شابهه , اهوه اديني قلت :)

اعتقد اني عقدتها بس لا زالت واضحه !! اعتقد !!

حاولت اطمنه و اطمن معاه نفسي !! كلمته بنبره صوت اسمعها و هيسمعني بيها اكيد!!!
جبت منين التاكيد !!
 انا دايما لعبتها صح و ما ردتش علي حد من اللي بيحاولوا يتصلوا بيا في حاله زي دي , و سمعته صوتي و انا في الحاله دي , علشان ما اخليش لحد مرجعيه لصوتي و انا تايهه فمتتخزنش في مخه صورتي دي  !!

شفت كميه دي !!
كانها حد غيري مثلا !!
دي!!

                                شفت انا مكلكعه ازاي !!!

هنزل لوحدي الصبح اتمشي , مش مقرره اي حاجه ولا اي اتجاه!!
 اينعم انا متفقه انا و صاحبتي نتقابل كل يوم سبت الصبح في كافيه دافي مع كوبايه كراميل مكاتو عبقريه, يحلي معاها دفا الحنجره و تبتدي كلماتنا عن خوفنا و اطمئنانا تتهاوي علينا من اللا مكان !! بس لسبب مش معروف انا حاسه انها هتروح عليها نومه بكره !! و مقرره بردو اني مش هزعل منها و لا هعاتبها , انا بكره الكون لما يعاتبني علي موقف غير مبرر اخدته !! مش هبقي بخيله عليها بحق اديته لنفسي !!!

طولت عليك !!
عامه !!

انا قررت اني هلبس كوتشي مريح اوي في رجلي و هنسي اصول الشياكه و اتيكيت الاماكن و الصحبه , قررت كمان اني هروح من بيتنا لمدينه نصر مشي !! , موقفني اني مش حافظه الطريق مشي يبقي ازاي !! و لو سالت حد هيضحك عليا !!

انا حتي قررت انزل اجيب بطاريه للام بي فور بتاعي و هحط عليه اغاني جديده كلها عليا و اسمعها طول الطريق . ان مكنش في طريقي من بيتنا  لمدينه نصر هيبقي من مدينه نصر لبيتنا !!!!

من الاخر قررت اطلق ساقي للريح و اطلق علي عقلي الرصاص و اطلق المضايقه بالتلاته !!!! :)

اهو كله................. ا ط ل ق :)


انا عماله اجبها كده و كده بس بحاول الاقي صيغه تريحني
شفت بقي اني شطوره !!!
:)
..

 

الجمعة، 18 نوفمبر، 2011

اين تنتهي الموجه !!!



صحيت بدري !!

علي غير عاده , من فتره قلبت ساعتها البيلوجيه و بقت مثال حي لخفاشه بنت ناس!! , ما بتمصش دم حد , بس الحقيقه من صفات تلك الخفاشه انها تعيش و تتعايش علي سندوتشات الجبنه الرومي و النسكافيه ابو معلقه سكر و واحده , بتنام طول النهار و بتصحي من الساعه سته تقريبا , المغرب اكيد , كل التليفونات ما بتردش عليها لانها فعليا نايمه و عامله الموبايل سايلنت , كميه الناس اللي مش مصدقه ده كبيره و بيلوموها و هي بطلت تعتذر , هي كده خفاشه اقبلوها او ارفضوها في صمت خفافيشي كده !!
.
كان النهار لسه بيزور اوضتها علي استحياء ليوقظها بدبدبه خافته علي الشباك, طول عمرهم متصالحين انه ما يلسعش عينيها الصبح لانها بتتعصب من الفعل ده , حست انها كانت زايده عن الحد في انفعالها الاخيرعلي النور , ده النور خايف يهوب ناحيه سريرها اصلا !!!, و ده ليه معنين , اما الدنيا لسه بدري , اما الصبح زعلان !!!


الله اعلم....


بقالها كام يوم بتحشر دماغها باسئله كتير قبل ما تنام , و مع ذلك بتنجح انها تنام قبل ما توجدلها حلول , بس بيبقي في قلبها كم لا يهمل من ارتياح او خوف لبعض منها , و بقالها فتره عقلها بيفاجئها باحلام مفسره لكل مشكله و في نفس الحلم بيتوجد لها حلول نهائيه !! و ده بردو ليه معنين , اما ان عقلها بيتعب زياده لانه بيفكر حتي و هو نايم , اما ان في ملاك ما في مكان ما بيحرسها و بيجاوب علي كل خوفها الكتير من الحجات الكبيره و الصغيره دي !!


الله اعلم ...


قامت بالراحه من غير ما تقلق الملايكه ساكني البطانيه !!, هي مقتنعه ان في كل مكان في ملايكه و جنيات صغيره و ده اللي بيخليها بكل يقين بتعامل الكون كله بهواده , كانت رجليها من غير شراب , كانت سقعانه بس بدفا كده و مصاحبه سقعه اطرافها بهدؤ الراضيي , من غير زربنه ولا شعننه خالص !!


 صورتها في مرايه الحمام كانت مفرحه  مع انها محافظه علي لقب المنكوشه !! , ابتسمتلها بهدؤ و غسلت وشها بميه سقعانه و علقت ميه في البراد منشان كوبايه حاجه سخنه تدفي ,و احتمال تقلل احتقان زورها من البرد اللي تقل في زيارته ليها !!, بس هي بردو مضيفه جدعه !! و هتصبر علي جار السو !!! البرد يعني :)


رجعت لاوضتها و اتكلفتت ببطانيه صغيره و فتحت كتاب جديد بفرحه , انه رساله جديده من الكون ليها هتسمعه في هدؤ الصبح بودن صافيه من اي صوت و لا اي خوف ولا اي توتر من وجود اي كائن بتحرص علي تصرفات محدده بوجوده !!
فقط انا و الكتاب !!


شغلت نغمات هاديه علي موبايلها لمعشوقتها كاميليا جبران , اول فكره زارتها انها تشغل اغنيه انكمش !!! مناسبه اوي للاجواء !! لكن ايديها ساقتها لاغنيتها الاقرب, اين تنتهي !!!!
بمجرد ما خلصت الاغنيه قررت انه وقت الكتاب  ما ينفعش تحشر فيه كاميليا يعني !!!


بعد وقت ما خدتش بالها قد ايه , فوقها من هيامها رنه لمنبه لطيف !! . اتعودت تقول علي المنبه سخيف , بس هي دلوقتي في خدر لكل مواطن العصابيه , تري الكون كله جميل , انه موعد الرحيل !!


تمنت لو كان بهاتفها رصيد يساع ان تنقل له هذه الراحه التي سكنت قلبها ,و تحكي له عن مدي طبطبه الكون علي قلبها المرهق, فهي تشعر بوجوب ذلك لكونه كان معاها في المره !! من حقه يبقي معاها في الحلوه يعني !!! انا كائن حقاني يعني يعني !!!


تمنت لو كان الكون ببراح روحها بتلك الثانيه حيث ينقل عبر حوريات الهواء اللا مهلكه من الصحيان بدري, بسمه بلا صوت تخبره بانها قررت النزول من المنزل, و مصاحبه نسمات البرد , فقد قررت مسبقا ان ترتدي ملابس لا زالت تتسم بكونها صيفيه  و تتناسي كلياااا موقف البرد منها و من زورها اللي حكم عليه بكل ظلم ان يظل محتقن !!! .


اوتعلم !!! هذا كان اخر يوم لي بالاكتئاب و الاحتجاب عن البشر !!!
باذن الله يعني !!!


لم تعلم متي قررت او من قرر لها دق ناقوس البدء بيوم جديد!!
و لكن ايا ما كان , فقد بدا !! و تتمني ان لا ينتهي !!!
نفس اللي وصلتله كاميليا في اغنيتها !! وصف الحاله من غير تحليل اسبابها !!
اوففف تعبت من التحليل و التمليل اصلي :)


                                   محيط دائره مركزها في اللا مكان !!

و انا بحب اللا مكان اوي

براح كده يساعني و نص و تلت تربع


الثلاثاء، 8 نوفمبر، 2011

Lovers of the day


لم تعد بالسطحيه التي تؤهلها للاستمتاع , لمجرد فكره الاستمتاع !!
عادت اكثر تعقيدا , امنت ان لكل امر بدايه و نهايه !!!
 لكن فكره اليقين في قوه السهم, ينقلها من نقطه لاخري تليها , عاد لا حياتي علي الاطلاق!!! 
 اضحت تؤمن ان في نقطه ما ستدنو الي حل الاستدارات , التي قد تعيدها الي جاره لصفر ما علي بعد سنتان قبل الان ,و قد تسافر بها لتتشمم ريح نهايتها المنشوده , و من ثم تعود بها مره اخري لصفر اخر !!
 ليس كلعبه قطار الموت !!
ففي رايها هذا قطار الحياه !!
كلمه دراماتيكيه تدنو من كونها نهايه جمله ما !!!!!!!!!!!!!!!!!!! انا علي العهد!!!!
.
.
.

كانت تعلم منذ اول لحن للموسيقي التصويريه لنقل الحدث علي هواء تجاربها, انها علي مشارف هوه ما !!
تمنت ان لا تكون سحيقه , رغم كونها دربت نفسها علي كونها هكذا !!التفتت له في ترف انثوي و قالت: 

 عزيزي..
 اعلم ان ما افعله الان خطا فادح !!
 قد تكون جريمه كونيه بحق نفسي !!
 لكن اوتعلم !!
ساقصي صوت عقلي جانبا ,و اتمتع بك الي ابعد حد لدقيقه كوننا معا !!!
 لكن !!!
 ان اطلت في الشرود فلتفيقني بلفته ما , اتلمس كونها مرحه منك !!
فلتكن مرحه ارجوك ! فانا لا اقوي ان يوقظني احدهم من كابوس ما ,علي كابوس اكبر !
 ان شردت اعلم بكوني اعود الي عقلي !!
 و انت  من نوعيه الرجال اللا ممتعين للعقول !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

بابتسامه مرحه , استماله انثاويه لاشعال سجاره ما بطعم الشوكولاته ,جعلت مما قالت رقيقا رغم كونه جلد من الدرجه الاولي !!
تعتقد كونها زكيه !!!! اتمني ذلك !!!!
.
.
.

تعاني كثيرا من قصر مدد الاستطاله!!
لا تقوي لان تضحي طويله البال !, كثيره التمتع !, كثيره الاكتئاب !! ,يعدو كل ما بحياتها قابل لان يعاش بساعه او اثنان !!!فـقـط!!!
تقتنع بكونها قصيره العمر , كثيره الاختبار و ليس الخبره !!
.
.
.

استاطعت ان تصمت ,و تتمتع بدور الخجول , قليله التجارب , عفيفه النفس عن اي نزوه ايا ما كانت !!

تلقي خيوط حديثها المبعثره لينسج ملائه ربما , بينما رات ان الكوفيه لحل عبقري !!!
كانت ولا زالت متطلبه فيما تحتاجه فعليا من تلك اللحظه , ولا يعطيها اياه علي اي حال !!
بخل !
جهل في العرض !!!!

تجاهل علي اكبر الظن , فقد انتقته علي قدر عالي من التجربه !!!
انتقته كافي ليمليء اليوم !!!!
رجل لليله واحده !!!
.
.
.

كانت يداه المرتعشتان تخبرها انها لعلي مسرح من الدرجه الثالثه !!
التفتت في مرح :

 اوتظنني بالسذاجه لاصدق كوني حبيبتك !
 لا تجعلني اظن ذلك لاني لست كذلك !
لا تتلمسني و المسني فانا احنو لدفء جسدي ما !!!!!!

حاوطتها اسئلته ساكنه النني !! لما الخجل !!
اقنعته ببسمه خجوله , ان وضع البنت الخجله لاكثر قناع يريحها !!
...................
جاءت كلماتها رزينه 
                   هادئه 
                  مصطنعه و لكن بحرفه :

عزيزي....
 دعنا نكشف عن الستار قليلا فقد مللت الادعاء, دعنا ننهي ما كنا      بصدد بدئه , فالجو حار الي ابعد حد ها هناااا !!! و قد شارفت ليلتنا علي الانتهاء , و لدي عمل اريد ان انهيه صباحا !!
فلنجعلها بسيطه , فهي كذلك !!!

استدارت بانوثه تمسح عن عيناها دمعه ما , لا موقنه من فاعليه اظهارها 
, فقد تخرب كل ما عانت في بنائه طيله تلك الساعه , و كل ما بقي لها معه مجرد ساعه اخري !!
نعم لقد حدت تلك العلاقه بساعتان اضافيتان, تلهو بهم و من ثم تعطي للامر بالكامل, كامل ظهرها !!!!
التفتت له ببسمه مصطنعه .........
هاااااا
هيا بنا نلهو قليلا !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!



 

الأحد، 30 أكتوبر، 2011

خوف !


ما تقعيش جوّه نفسك يا سميحة كده !!

مفهوم إن الحياة سخيفة وبنت كلب !!

 بس واجهي ده من غير انفعال زايد عن الحد يخليكِ تاخدي قرارات انفعالية وتتصرفي بطريقة مراهقة ونزقة مش شايفة غير تحت رجليها !!

 أنا ممكن أقعد أعددلك أسباب كتير لكراهية الحياة. بس ده مش معناه خالص انّي ما أبقآش شايفة أنا رايحة فين ، نفسيّا قبل عمليّا. خليكِ واعية أكتر من كده .

أهدى ......................

حولّي الغضب لحزن ! عشان الحُزن فعل راقي !!! ( هو امتي الحزن كان فعل راقي!! انا شيفاه انه فعل ابن ستين كلب !!!, ان لم اكن فرفوشه لوددت ان اكون فرفوشه  ).

 في حين الغضب فعل شيطاني بيجرّك لتحت !! ( طب ما انا حاسه اني تحت!! , بس هو تحت بعمق قد ايه ؟؟, و لو قررت اطلع هاخد قد ايه !! و يا تري كويس اني تحت علشان ابقي فوق بعدين و لا الصح اني ابقي فوق دايما و ما اسمحليش ابقي تحت !!

 ما تتجاهليش مشاكلك النفسية أبدا .. وما تتكبريش على احتياجاتك !! ( حتي المتفاوت في القبح !!)

 بس أبدا أبدا ما تعمليش حاجة كرد فعل .. خلّي الحاجات تبقى أفعال طالعة من جوّه .. مش مجرّد رد فعل .. ( ايمائات مستحسنه).

وخليكِ واعية لقيمتك ولكينونتك نفسها .. ومهما حصل، اعرفي ان كلّه بيعدّي .. فما تعمليش حاجة تندمي عليها قدّام ..

 وشكرا :)



ده
   كان
       كلامها!!!!!!!

تقريبا خد في قرايته دقيقتين .
         ناهيك اني قريته اربع مرات .
                 و احتمال يكون خمسه, و مش عايزه اعترف بده !!

                                            هو انا فعلا كده !!


انا خايفه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

خايفه اكون كده و مش عارفه , خايفه ما اكونش كده و ضيعت وقت في قرايه كلام عن حد غيري , خايفه اكون انا و يكون صعب اتوصل لحل فيا بكوني انا دي . نهايه القول اني فعلا فعلاااااااااااا خايفه !!!! بس خايفه !!!!!!!!!!!!

الجمعة، 28 أكتوبر، 2011

يبقي الحال علي ما هو عليه !


.
.
.
ايامها الكتير بقت قليله , قليله اوي بشكل مش مرضي !
.
.
.

زمان و انا صغيره كنت بكتفي بنص جنيه كمصروف ليا , عمري ما فكرت اطلب من بابا اكتر !!.
كنت عارفه انه قليل , اصل مصروف نهي صاحبتي جنيه و نص , اما حسام فكان تلاته جنيه , اصله ولد وحيد علي بنتين !!! 
 بس كنت بحس باني في اختبار كبير, و كوني بقدر اتعايش بيه, بثبت قد ايه انا شاطره , و بطلع لكل اللي حواليا لساني, اني قدرت بمصروفي ده اجيب (ملبس ( ارواح) , طوفي فواكه , لبان , كيس شبسي صغير اكله مع ساندوتش الجبنه اللي من غير خيار )!!!.
.
.
كنت و لا زلت بحب الحجات الصغيره اكتر من الكبيره !!
جمال الحجات الصغيره لسه كله ليا انا !!
 الحجات الكبيره الكل عرف مدي جمالها, و خدوا منه كتير , الكل عارف ان بورتو سخنه جميله !!, بس مين يعرف ان ريحه دولاب اودتي الخشب, مع كوبايه الشاي باللبن, و انا سانده راسي عليه الصبح و بقري كتاب ما , بيحسسني اني متدفيه في حضن حنين اوي , بلاقييني فيه جدا, الحضن ده مش بيخوفني المره دي, علي غير العاده يعني !!!.
بيخليني متونسه اوي وانا بسمع صوتي بيقرالي ,بهدؤ و حنيه يوم في بدايته لسه , ايا ما كانت الساعه كام !! انا بكره التقيد بفكره الصبح و الليل !!
.
.
.
كان بقالها يومين فعليا كل ما تفتح فايل وورد , تحسه اضيق من انه يستوعبها !
ما بتردش علي تليفونات اقرب كائنات الارض ليها!! , كونها بتعمل كده بيحسسها بتقل اكبر في اللي جاي بعدين! , طب هي لامتي هتفضل باعده صاحبتها عنها ؟, و صاحبتها لامتي هتحلل ده علي انه حاله و هتعدي ؟, طب هي ممكن تخسر اعز مخلوقات الارض ليها, بتصرفها اللي ممكن كتير يقولوا عليه طفولي ده ؟؟ بس هي فعلا مش قادره تتكلم ولا تشكي !!!

اذا يبقي الحال علي ما هو عليه !!
.
.
.
حاسه انها محتاجه لايد قد جناحات طائر الرخ ,تطبطب عليها و تقولها هتبقي كويسه , انتي اصلا شطوره !!
 هي مش بالبساطه دي علي فكره !!, اصل مافيش طائر رخ اصلا!! , يعني هي بتدور علي السهل الممتنع!! , محتاجه ضمه, مجرد ضمه !! بس من طائر رخ خرافي !!.

اذا يبقي الحال علي ما هو عليه !!
.
.
.
هتفضل تعامل النص جنيه علي انه مغامرتها لاثبات انها شطوره !!
          و يفضل تليفونها يرن يرن يرن , و هتفضل بردو تخاف انه يبطل رن!! 
                     وهتفضل تدعي انها تقابل كائن رخ , هي اكتر واحده عارفه انه 
                     خرافي!!

 زيه زي قدره النص جنيه انه يجيب حتي كيس شبسي !! اصل كيس الشبسي بقي بجنيه !!! .....

الجمعة، 14 أكتوبر، 2011

نعم للتلقائيه!!


كان الموقف ادعي للسرد , رغبه مني في التذكر لا اكثر او اقل !! .

كان يوما علي غير الترتيب بنتيجه اعمالي الورقيه , لا اتذكر عنه الكثير, سوي كوني ارتديت ملابس اقل من المستحب ثقلا , لامتع جسدي بشعور البرد و من ثم الدفء علي احدي قارعات الموقف !!, فانا استهوي بالدفء البرد المسابق له الي جسدي !!.

كنت قد تاخرت بهذا اليوم عن موعد التقائي بذاتي , فانا املك اياما بتظليل وردي في اجندتي, اسميها يوما مع الذات !!, اجلس بصحبتي ,و اتمتع بحنين مصاحبه احدي رواياتي اللا مستنزفه من قبل ايا من تجاربي , نعم اريدها جديده دون ادني توصيه من اصدقائي , اقاربي بكل تاكيد !,اهلي ليسوا بخيارا علي اغلب الظن ,فمعظمهم لا محبين لاضاعه الوقت بالقراءه !!!
......................................

جلست باحدي سلينتروهات القرن , فانا اعشق البراوني خاصتهم مع الكابتشينو العبقري !, يشعرني باذابه لاعصابي و بحثي عن عالم وندر لاندي ما , اشتاق له بين قضمه و اخري تليها !!. كان مكتظا ذلك اليوم علي غير المتوقع بايام السبت , شتتني الحضور عن تكوري بركني المزوي , المحبب علي كنبتي الفضلي !.
 هكذا كان هو !! , يجلس قرب صديقا له, يستذكر علي اعتقادي لامتحان ما لكليه ما !! فقد كان يتدثر بكم لا محدود من الاوراق !!.

منذ اخر لقاء لاحدي صديقاتي المقربات المحبات لتحليل الاشخاص, صار من السهل تحليل ابعاد اي كيان ما امامي من هندامه , جلسته , حركات يداه , نظارته الطبيه !!!!, حللت الوضع ,و استنتجت انه ضحيه لاحدي الكليات العمليه علي اغلب الظن , كحالتي !!! تشابه مبداي مريح !!! ,ساعه يده و من ثم حذائه ,يخبراني بانه لمن اسره مرفهه !!.
 كانت نظارته الطبيه تستهويني ! فانا من عاشقي مرتدي النظارات !! ليس لشيء و لكنها مجرد ذكريات طفوليه و وجهات نظر لا مستحدثه !!, يقنعونني بجديه اساريرهم في الفرح و الحزن ! , فانا اعشق من يعطي كل زي حق حقه , للفرح وقته و للحزن وقته هكذا !!.

عاده ما تتلبسني روح الفتاه اللا مباليه باوقات كتلك , فانا اكره ان تصرخ ملامحي باعجاب ما !, قد يقوي علي جرح كبريائي الانثوي اللا مبالي بالتاكيد !!.

 قررت ان اتخذ القرار الاصعب لاول و قد تكون اخر مره ,اعتدلت بجلستي , و انزويت بزاويه اعلم مدي تاثيرها علي محادثيني !,اشرفت علي وضع ساقا علي ساق, و قررت ان الفت انتباهه الي خلخالي العبقري بقدمي اليسري !!. حاصرته بعيناي , فما كان منه سوي ان يتجاوز عن الصمت و يتكلم بنظره مراوغه ما قد تستميلني !, فليس لديه سبيل ليتحدث شفهيا باي شكل ايا كان !! فلن اسمح بخطوه سريعه كتلك في مرحله كتلك , فانا من محبي الترتيب المقنع , انها مرحله الصمت يا صغيري ,اذا فلتدعنا نمرح قليلا في صمتنا !!.
تلبسته روح المحاصر! , فصار يحيطني بروح ما اعشقها !!, روح اعجابيه لا شهوانيه , ريحها عطر لا يثير شعيراتي علي العطس ,و الرفض كبنت مهذبه !!.
....................................

توقفت عجله الفيلم عند تلك النقطه!!!!!!
 تسائلت في هدؤ!! , ايا منا سيتخذ خطواته نحو الاخر !! . تدبرت حالي و صارحتني بكوني جديده بهذا المنوال من البوح !, تلكلكت بذهني صور شتي و ساقتني لاقصي الحلول سلميه .
 ان اترك لذكوريته القرار!!!, بينما اتمتع باحمرار قلم قرار الموافقه او الرفض!!, صدقوني تلك هي الطريقه الاسلم !, لتسترضي غروره و لا تظهري بخبره زائده قد تصيبه بالتشويش !,فقد يظلمك و يتطلب منك بما هو اكثر من قدراتك ,و حينها ستشعري بخيبه الامل , في عيناه و صارخه بعيناكي !!, او خبره اقل نبعه من توتر الموقف , قد تؤذي يقينك بذاتك, كونك تستطيعي  ان تستميلي رئيس جمهوريه ما ان اردتي!!!

كانت حيرتي تصله بشكل او باخر!! , لا يهينني علي الاطلاق !!!.

 رفع هاتفه في صمت ,في لفته مرحه تخبرني بان افتح بلوتوث هاتفي !!, كنت قد توهمت باحدي لقطات افلامي المقربه , اذ يتخذ القرار بان يسرد هاتفه مع كلمه رقيقه علي احدي وريقاته المبعثره في الانحاء, و يرسل بها مع نادل الكافيه !!.
 لما لم يفعل ؟
      لعله لا يمتلك ورقا ببراح خيالي !
            او لربما لم يكن من محبي الافلام !!.
 علي اي حال ها هي عدوي الاتصالات تفعل فعلتها في قمع خيالي !!!. فتحت بلوتوث هاتفي, و بإمائه مرحه و بسمه خاطفه نطقت اسمه !!
 s    a    m   a   :)
ما ان تلقي الخبر حتي تداعي عن عيني الي هاتفه يرتل صلاه ما , سمعت صداها برنه مرحه لنقالي !!!,( لم اعلم بان هناك من يبجل الخلخال مثلي , خلخالك اروع من الرائع :) ) . انفرجت اساريري بالتاكيد, و لكن جاء صوت عقلي يؤنبني!!, باي بسمه يا تري ستلتفتي له ؟ , ان كانت اخاذه فقد تساق له لفته كوني خبره بامور كهذه و هذا قد يهينني !! , و ان كانت اخويه سينأي عني و قد اخسر تلك الدعابه الي الابد !! .
 بعد تفكير مضني قررت ان اعلي شعار ( نعم للتلقائيه !!) , هكذا كنت اتلقي معه رده فعلي, فقد كانت مفاجاه لي قبل ان تكون له !. ابتسامه اخاذه ,و توتر بسيط في حيز استبدالي لساقي الاخري علي ساقي !!.
..........................................................

كانت عيناه تحيطني بسؤال لا اقوي علي الرد عليه !!

                              ماذا بعـــــــــــــــــــــــــــد !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

 كانت الفكره السابقه من ترك القرار له و من ثم التصديق!, دربا من الجنون , لا بد ان اتخذ القرار و اتحمل تباعياته !! ,فلا اقوي ان اكون بعيناه فتاه ممله !!.
 كان ذهني مشوش جدا ,لاسترجع مشاهدي و اختار فيما بينهم ما يرضي كبريائي !! حافظت علي ان يكون توتري سجين نظراتي ,و ان احافظ علي تحركاتي , متزنه , هادئه , تائهه بكل صدق !!

و من ثم جاء قراري قاطعا !!!
       استدرت في جلستي!!
                عدلت من وضع الكرسي المجاور!!
                        ابتسمت و امئت بهدؤ بان ينضم لمجلسي !!!

رفعت خصلاتي بهدؤ و ببسمه اخاذه نطقت , اهلا بك في عالمي !!!!
لم ارتب لاي و كل شيء و للمره الثانيه في نصف ساعه اعلنها من جديد .

                            ( نعــــــــــــــــــــــم للتلقائيه!!!!! )


السبت، 8 أكتوبر، 2011

شكراايها القدر !!


عــــــــــــــــــــــــــــــــاده, بيكون تحققي من الواقع ,متاخر بثانيتين عن واقعه حدوثه , لهذا اقتنع تمام الاقتناع باني ساموت تحت عجلات سياره ما , مررت امامها و في غفله من سائقها حافظ علي سرعته !! , بينما انا لم احافظ علي سرعتي و اصابتني الدهشه بالصم و الشلل الكلي المعتاد مني بمواقف كهذه , و بذلك سيسيل دمي كدليل علي ان في العجله لا تكمن الندامه دائما,و بهذا ساثبت بموتي نهايه فكره ما و لنسميها ثوره بشكل او باخر !!!, يعجبني هذا السيناريو كثيرا !!, ان تضحي موتتي درسا لمن بعدي , هكذا اتمني ان تضحي حياتي ايضا !!.

..............................


مررت بيوم اقل ما يوصف به كونه مربك , احداثه قليله لكوني لم احافظ علي الاكثار منها !, فانا اقتنع باني سيده يومي , بيدي اقيده ممتليء علي بكره ابيه ,و بيدي الاخري امسح ما امتليء به بيوم اخر اقل طاقه , اليوم كانت طاقتي لا مضويه علي الاطلاق ,فقط تكفيني , و قد تكفي من هم قرب من المقربين , لا اقوي علي مقابله من هم علي مسافات متباعده, فقد يرهقني تصنعي معهم, تصنع كوني في افضل حالاتي !!!!, استيقظت بوقت متاخر , لكوني نمت بوقت مبكر جدا باليوم السابق !! مبكر اي يحافظ علي بكاره اليوم و ليس بكاره النوم ذاته !! فقد نمت في حوالي التاسعه صباحا , لاستيقظ حوالي الثالثه و النصف عصرا , اكره ان يحال اليوم الي ساعات معدوده و افتقد فكره طول اليوم و بركته لتتسع لي بكل الواني المرئي منها و المسموع و القابل للشم ,فان اناس كثري بجسد واحد . انتهي اليوم بتلك الفكره قبل ان يبدا ! اكره ان ينتهي اليوم عاده , رتبت بالامس ثلاث لقائات مع اناس اعشق مجلسهم ! بهذا اليوم المخرب , قليل العمر,علي ان اتنازل عن بعض من المرح و اكتفي بالبقيه الباقيه !! الرضا فكره تؤرقني جدا !! درست الظروف المتاحه و الخطط القابله و اللا قابله و قررت ان يكون يومي كالتالي , لقاء لاصدقاء لوقت قصير , اتبعه بلقاء لانسي اتابع معه فكري الحياتي بيقين الونس , و من ثم ببروفا مع اناس اعشق تقاسمي للفكر معهم( الفكر اللا معلن عاده لابقيهم مميزين بيني و بين حالي ) , و من ثم العوده للمنزل لل........................ ! فراغ !!

امجبره لارضي بهذا الفراغ !
 ,لا تكوني ملوله و لتكوني فتاه مطيعه لصيغه ما للقدر لا تعلميها !!
اكره تلك الفكره , تنجح تماما لان تخرج الملحد بداخلي !!.

...................................

منذ مده لم اقتنع بان للسرد سحر ما ,سوي لان تقاسمته مع من شعرت بكونه يبالي بسردي قدر مباليتي به , توقعت كثيرا هذا المشهد ,كوني زوجه ثرثاره تحكي لزوجها بكل يقين كونه يسمع ,ما حدث بيومها , بينما لا يقوي سوي علي الهمهمه التي لا تفقده تركيزه في متابعه الكره في الملعب !!! كرهت تلك اللقطه ,و كرهي لها اجبرني علي الصمت !! فقط ساصمت و لنتابع سويا في هدؤ , اكتشفت بعد حين بان القرارات السوداء منها او البيضاء ايضا , تضحي لا حياتيه علي الاطلاق , اي غير قابله علي التنفيذ علي ارض الواقع , لنعلنها رماديه لتكون اكثر انسانيه!!!!! .
اذا قرار حياتي رقم ... ساصمت و اتكلم بين حين و اخر ,ساسرد و من ثم اصمت هكذا , و ليتابع الكره في الملعب كما يشاء !!!

...............................

اثناء تنفيذي لخطه يومي التي اسقطت لقائي الثاني و اكتفيت بلقاء الاصدقاء الاول و من ثم البروفا !!!! حدث ما اكره دوما !!, مفاجاه لا محسوبه المقدار , لقد مزق حذائي ( ذات الصباع الاوحد !!!:)) اثناء صعودي علي سلالم المترو , لم اعلم ماذا افعل لان حركتي به عدت مشلوله جدا , لا اقوي علي تعديه الشارع لاي محل قد ينقذني , لا اقتنع بان لا حلول اخري لدي !!!, علمت باني ساتخذ اول تاكسي امامي و لينقلني لاول محلات الاحذيه و لنعلنها ثوره اخري علي احادي الصباع هذا !! ,رغم كوني احبه !! .
وجدتني احنو لان اشارك موقفي مع كائن اشعر نحوه بدفء ما !!! اتصلت بصديقتي التي كنت قد تركتها من وقت قليل , لم انتظر منها قرار ما او اخر !!, فانا سيده قراري و قد رتبت المشهد كله باقل خساير ممكنه مسبقا , فقط اردت ان اصرخ , لقد مزقت حذائي الذي احبه ,و لا اقوي علي الحراك من مكاني !, وحدي بالشارع , حولي اناس لا اعرفهم ينظرون لي في شفقه تسلخني !! , يا له من عالم لا مبرر !!!!, ردت بكل ود اعشقه منها ,و تابعت خطتي انا!!.
اثناء عمليه البحث , اتاني هاتف اكثر دفئا !! اعانني علي الونس بكل جد و لعلعت ضحكاتي بالاجواء بلا ادني ترتيب مني , لقد اخللت بخطتي يا هذا !!, لم اشعر بالضياع ولا ادني تخبط  اثناء بحثي عن حذاء بينما اجرجر اقدامي !!, ناقشت معه الوضع الحالي, و تقاسمنا ضحكات مرحه و مشاهد سينمائيه احببناها !!. احنو لان اسمي تلك المهاتفه هديه من القدر !! اشكرك ايها القدر !! .
 انقذت الموقف باقل خساير. و تبقي معي من النقود عشرين جنيها و بعض الفكه , مما يعينني علي يوم تقليدي بلا ادني اراقه لماء الوجه !.

 تـــــــــــاكس , عماد الدين لو سمحت 
 عماد الدين لو سمحت 
 انتي رايحه فين , عماد الدين !! اركبي :)
ميرووو, قوليلي مبروك علي الارض انا جبت الشوز!!! ,
 مبروك يا روحي كويس انك اتصرفتي !,
 مبروك يا انسه علي الارض!! ,
 ميرسي ( بنظره مقتضبه و انت مال اهلك خليك في طريقك و انت ساكت !) ,
انا اتصرفت انا شطوووره ,
 شطور يا سمسم انتي عسل !!,
ابتسامه راضيه اكملت بها طريقي للبروفا !!!!! عاوز كام ! ,
اللي تدفعيه ,
 الكوينز تكمل تلاته جنيه مرضي !! ,
 لا ,
خلاص خد و هات الباقي ,
 دي اصلا خمسه جنيه !!!
صمــــــــــــــت , انا اتنصب عليا !!
 كويس اني ما اخدتهاش منك حطتها في جيبي !!
خلاص خير !!
امشي بلا ادني ايقاع و مع دراسه مبدئيه للموقف , معايا اللي اروح بيه , اذا شكرا للمره الثانيه ايها القدر !! .
بصيت للسما ,و من غير اي توابع قفلت سماعه الموبايل, و قررت اني مش ههرب باغنيه ما علي الموبايل تفرحني و باني هدرس توابع كل المواقف !! اه دلوقتي و فيها ايه , ده كان اثناء طلوعي علي السلم للبروفا فعليا ! سلم طويل , مرهق , انتهي اسرع من الريح لاني مركزه اني اطلع سلمتين , سلمتين , وسط دايره التفكير الكبيره , الوقت و المسافه عدت اهوي من الهوي !!!
قبل ما اوصل لباب البروفا . لقتني بصوت عالي شويه بقول ( بس علي فكره انت ابن كلب حرامي !!! حسبي الله و نعم الوكيل , انا متاكده انهم كانوا عشرين جنيه !!!).


انتي جيتي !
اه ( نهجان السنين و نفس رايح تماما ) ,
 طب استني ادخل الاول لاني بعمل ارتجاله و بعدين ادخلي !!!,
تركيز صفري القدر, حاضر .
تك
  تك
     تك , ابتسامه مشرقه , سوري اني اتاخرت!!! فاتني كتير في البروفا !!!!!!!!!!!:)

      بس اللطيف اني اقولك اني قررت اتبسط  بردو بصيغتي الجديده دي !!!!!
          و, و , و ,و بــــــــــــــــــــــــــــــــــــــس !!!!!!!!!!!!!
شكرا ايها القدر !!!!

حضن فى غربة
ملمس مثير
بعد مشاغبة حاترقلك
مرة فى مرة حاول كتير
اى مغامرة راح تنفعك
وفى الحلم وقتة فى سكون
لو بطلنا نحلم نموت
حبة صبر حبة
حماس
يبقى الحلم صورة وصوت
لو بطلنا نحلم نموت
رقصة شهية هى الحياة
دى
العشقية والمعشقة
مرة فى مرة حلمك هواك
يملا الدنيا بالزقزقة


دي الاغنيه اللي هدهدتني طول طريقي للبيت , بعد تليفون ماما الهجومي بتاع انتي فين يا هانم !!!!

   حبه صبر حبه حماس يبقي الحلم صوره و صوت !!!