السبت، 8 أكتوبر 2011

شكراايها القدر !!


عــــــــــــــــــــــــــــــــاده, بيكون تحققي من الواقع ,متاخر بثانيتين عن واقعه حدوثه , لهذا اقتنع تمام الاقتناع باني ساموت تحت عجلات سياره ما , مررت امامها و في غفله من سائقها حافظ علي سرعته !! , بينما انا لم احافظ علي سرعتي و اصابتني الدهشه بالصم و الشلل الكلي المعتاد مني بمواقف كهذه , و بذلك سيسيل دمي كدليل علي ان في العجله لا تكمن الندامه دائما,و بهذا ساثبت بموتي نهايه فكره ما و لنسميها ثوره بشكل او باخر !!!, يعجبني هذا السيناريو كثيرا !!, ان تضحي موتتي درسا لمن بعدي , هكذا اتمني ان تضحي حياتي ايضا !!.

..............................


مررت بيوم اقل ما يوصف به كونه مربك , احداثه قليله لكوني لم احافظ علي الاكثار منها !, فانا اقتنع باني سيده يومي , بيدي اقيده ممتليء علي بكره ابيه ,و بيدي الاخري امسح ما امتليء به بيوم اخر اقل طاقه , اليوم كانت طاقتي لا مضويه علي الاطلاق ,فقط تكفيني , و قد تكفي من هم قرب من المقربين , لا اقوي علي مقابله من هم علي مسافات متباعده, فقد يرهقني تصنعي معهم, تصنع كوني في افضل حالاتي !!!!, استيقظت بوقت متاخر , لكوني نمت بوقت مبكر جدا باليوم السابق !! مبكر اي يحافظ علي بكاره اليوم و ليس بكاره النوم ذاته !! فقد نمت في حوالي التاسعه صباحا , لاستيقظ حوالي الثالثه و النصف عصرا , اكره ان يحال اليوم الي ساعات معدوده و افتقد فكره طول اليوم و بركته لتتسع لي بكل الواني المرئي منها و المسموع و القابل للشم ,فان اناس كثري بجسد واحد . انتهي اليوم بتلك الفكره قبل ان يبدا ! اكره ان ينتهي اليوم عاده , رتبت بالامس ثلاث لقائات مع اناس اعشق مجلسهم ! بهذا اليوم المخرب , قليل العمر,علي ان اتنازل عن بعض من المرح و اكتفي بالبقيه الباقيه !! الرضا فكره تؤرقني جدا !! درست الظروف المتاحه و الخطط القابله و اللا قابله و قررت ان يكون يومي كالتالي , لقاء لاصدقاء لوقت قصير , اتبعه بلقاء لانسي اتابع معه فكري الحياتي بيقين الونس , و من ثم ببروفا مع اناس اعشق تقاسمي للفكر معهم( الفكر اللا معلن عاده لابقيهم مميزين بيني و بين حالي ) , و من ثم العوده للمنزل لل........................ ! فراغ !!

امجبره لارضي بهذا الفراغ !
 ,لا تكوني ملوله و لتكوني فتاه مطيعه لصيغه ما للقدر لا تعلميها !!
اكره تلك الفكره , تنجح تماما لان تخرج الملحد بداخلي !!.

...................................

منذ مده لم اقتنع بان للسرد سحر ما ,سوي لان تقاسمته مع من شعرت بكونه يبالي بسردي قدر مباليتي به , توقعت كثيرا هذا المشهد ,كوني زوجه ثرثاره تحكي لزوجها بكل يقين كونه يسمع ,ما حدث بيومها , بينما لا يقوي سوي علي الهمهمه التي لا تفقده تركيزه في متابعه الكره في الملعب !!! كرهت تلك اللقطه ,و كرهي لها اجبرني علي الصمت !! فقط ساصمت و لنتابع سويا في هدؤ , اكتشفت بعد حين بان القرارات السوداء منها او البيضاء ايضا , تضحي لا حياتيه علي الاطلاق , اي غير قابله علي التنفيذ علي ارض الواقع , لنعلنها رماديه لتكون اكثر انسانيه!!!!! .
اذا قرار حياتي رقم ... ساصمت و اتكلم بين حين و اخر ,ساسرد و من ثم اصمت هكذا , و ليتابع الكره في الملعب كما يشاء !!!

...............................

اثناء تنفيذي لخطه يومي التي اسقطت لقائي الثاني و اكتفيت بلقاء الاصدقاء الاول و من ثم البروفا !!!! حدث ما اكره دوما !!, مفاجاه لا محسوبه المقدار , لقد مزق حذائي ( ذات الصباع الاوحد !!!:)) اثناء صعودي علي سلالم المترو , لم اعلم ماذا افعل لان حركتي به عدت مشلوله جدا , لا اقوي علي تعديه الشارع لاي محل قد ينقذني , لا اقتنع بان لا حلول اخري لدي !!!, علمت باني ساتخذ اول تاكسي امامي و لينقلني لاول محلات الاحذيه و لنعلنها ثوره اخري علي احادي الصباع هذا !! ,رغم كوني احبه !! .
وجدتني احنو لان اشارك موقفي مع كائن اشعر نحوه بدفء ما !!! اتصلت بصديقتي التي كنت قد تركتها من وقت قليل , لم انتظر منها قرار ما او اخر !!, فانا سيده قراري و قد رتبت المشهد كله باقل خساير ممكنه مسبقا , فقط اردت ان اصرخ , لقد مزقت حذائي الذي احبه ,و لا اقوي علي الحراك من مكاني !, وحدي بالشارع , حولي اناس لا اعرفهم ينظرون لي في شفقه تسلخني !! , يا له من عالم لا مبرر !!!!, ردت بكل ود اعشقه منها ,و تابعت خطتي انا!!.
اثناء عمليه البحث , اتاني هاتف اكثر دفئا !! اعانني علي الونس بكل جد و لعلعت ضحكاتي بالاجواء بلا ادني ترتيب مني , لقد اخللت بخطتي يا هذا !!, لم اشعر بالضياع ولا ادني تخبط  اثناء بحثي عن حذاء بينما اجرجر اقدامي !!, ناقشت معه الوضع الحالي, و تقاسمنا ضحكات مرحه و مشاهد سينمائيه احببناها !!. احنو لان اسمي تلك المهاتفه هديه من القدر !! اشكرك ايها القدر !! .
 انقذت الموقف باقل خساير. و تبقي معي من النقود عشرين جنيها و بعض الفكه , مما يعينني علي يوم تقليدي بلا ادني اراقه لماء الوجه !.

 تـــــــــــاكس , عماد الدين لو سمحت 
 عماد الدين لو سمحت 
 انتي رايحه فين , عماد الدين !! اركبي :)
ميرووو, قوليلي مبروك علي الارض انا جبت الشوز!!! ,
 مبروك يا روحي كويس انك اتصرفتي !,
 مبروك يا انسه علي الارض!! ,
 ميرسي ( بنظره مقتضبه و انت مال اهلك خليك في طريقك و انت ساكت !) ,
انا اتصرفت انا شطوووره ,
 شطور يا سمسم انتي عسل !!,
ابتسامه راضيه اكملت بها طريقي للبروفا !!!!! عاوز كام ! ,
اللي تدفعيه ,
 الكوينز تكمل تلاته جنيه مرضي !! ,
 لا ,
خلاص خد و هات الباقي ,
 دي اصلا خمسه جنيه !!!
صمــــــــــــــت , انا اتنصب عليا !!
 كويس اني ما اخدتهاش منك حطتها في جيبي !!
خلاص خير !!
امشي بلا ادني ايقاع و مع دراسه مبدئيه للموقف , معايا اللي اروح بيه , اذا شكرا للمره الثانيه ايها القدر !! .
بصيت للسما ,و من غير اي توابع قفلت سماعه الموبايل, و قررت اني مش ههرب باغنيه ما علي الموبايل تفرحني و باني هدرس توابع كل المواقف !! اه دلوقتي و فيها ايه , ده كان اثناء طلوعي علي السلم للبروفا فعليا ! سلم طويل , مرهق , انتهي اسرع من الريح لاني مركزه اني اطلع سلمتين , سلمتين , وسط دايره التفكير الكبيره , الوقت و المسافه عدت اهوي من الهوي !!!
قبل ما اوصل لباب البروفا . لقتني بصوت عالي شويه بقول ( بس علي فكره انت ابن كلب حرامي !!! حسبي الله و نعم الوكيل , انا متاكده انهم كانوا عشرين جنيه !!!).


انتي جيتي !
اه ( نهجان السنين و نفس رايح تماما ) ,
 طب استني ادخل الاول لاني بعمل ارتجاله و بعدين ادخلي !!!,
تركيز صفري القدر, حاضر .
تك
  تك
     تك , ابتسامه مشرقه , سوري اني اتاخرت!!! فاتني كتير في البروفا !!!!!!!!!!!:)

      بس اللطيف اني اقولك اني قررت اتبسط  بردو بصيغتي الجديده دي !!!!!
          و, و , و ,و بــــــــــــــــــــــــــــــــــــــس !!!!!!!!!!!!!
شكرا ايها القدر !!!!

حضن فى غربة
ملمس مثير
بعد مشاغبة حاترقلك
مرة فى مرة حاول كتير
اى مغامرة راح تنفعك
وفى الحلم وقتة فى سكون
لو بطلنا نحلم نموت
حبة صبر حبة
حماس
يبقى الحلم صورة وصوت
لو بطلنا نحلم نموت
رقصة شهية هى الحياة
دى
العشقية والمعشقة
مرة فى مرة حلمك هواك
يملا الدنيا بالزقزقة


دي الاغنيه اللي هدهدتني طول طريقي للبيت , بعد تليفون ماما الهجومي بتاع انتي فين يا هانم !!!!

   حبه صبر حبه حماس يبقي الحلم صوره و صوت !!!