الخميس، 29 ديسمبر 2011

؟؟....!!


كان الامر ادعي لان اخرس كل ما بعقلي من اسئله و ان اترك لمخيلتي القياده فاعدو سعيده و لو لفتره مؤقته !!
عقلي يؤنبني : اترين سعادتك بتلك الاجواء ليوم اخر !!
تعطشي للسعاده جعلني ارضي بها و ان كانت مؤقته !! و ان كانت فتات . فلم تذوفوا معني الجوع لعمر باكمله !!
 واجهته باني اراها مؤقته !! و لا اراني من ساكني هذا البورتريه لساعتين من الان و ليس لدهر كامل كما طالبني !!
كانت اسئلته ساكنه النني تؤنبني و تشعرني بوجوب الرحيل دون ان يتورط كل مننا بالاخر اكثر و اكثر !!
طفوليه قدرتي علي استكمال المشهد انبتني بكوني لست علي مستوي الموقف , كان الامر كليا مفاجيء لخيالي!!
 
مكان جديد,شخص جديد,كلمات جديده,ملابس جديده,ديكورات جديده,لمسات جديده,
 حتي ردات افعال جسدي كذلك كانت جديده الي ,اليه !!!

لا زال رحيقه يسكن انفاسي
! لعله موعد استحمامي لازيح عني لقطات هذا المشهد الذي لا اقوي علي تحليل معطياته !كالعاده هروب !اتمنى كونه مؤقت


و إستكمالا للعادات , تزورني لقطه فيلمي الاقرب (before sunrise)
عندما تنطق بطلتي قائله: لما نشرف علي تعقيد كل شيء.....!!!!!!!.... و من ثم تسبح في قبله عميقه اخري , احسدها عليها !!
 

هناك 3 تعليقات: