الثلاثاء، 3 نوفمبر، 2015

Personal sticky notes



قررت مؤخرا ان احاول تذكر ما كان يسبب لى سعاده حقيقيه من داخلى بعد مدة طويله لا يمكن التهاون مع مدى طولها من تعود ما انا غير معتاده عليه ,قررت هذا بعد ان تعبت نفسيا و جسديا من التكيف على حياه لا تشبهنى كثيرا!
جددت عهودى مع رحلاتى الى مكتبات الكتب المترجمه وجددت عهودى كذلك مع حدثى بإختيار كتاب مناسب ,متناسيه تذكية اصدقائى لاسم بعينه او كاتب بعينه , لا يمكننى وصف حاله الرضا التى تنتابنى عندما يسوقنى شعورى البدائى الى قرار صحيح بشان كتاب ما قررت اختياره بناء على جمل مشتته بصفحات اكثر تشتيتا اخترتها على عجل بينما تتربص بي اعين البائع ! 

لا شك ان مرافقتى لإياى جد ممتعه ,احب مراقبه تفاصيلى والتعجب وابداء بعض الملاحظات الخفيفه بقلم رصاص قابل للتعديل والمسح ,فانا اكره الاحكام الباته التى لا تؤمن الرجوع بها, خاصه بما يخص البشر وبوجه اكثر تخصيصا من هن مثلى ممن خلقوا بهذه البلد بهذه الشخصيه مما جعلهم فى مرحله ما يعتادوا تلقى كم غير مهمل من الملاحظات كثير منها مليئ بسؤ الظن ونذق التسرع فى الحكم على الاشخاص و عدم اعظائهم الوقت الكافى للحكم عليهم ! لكن لا ضرر فى ذلك فقد قررت ان ائنس لوجودى منذ امد حتى نرى ما تخبئه لنا الايام من صحبه ما وإن لم يكن فيكفينى انى لم اخرب سنوات وحدتى!

 لوحظ مؤخرا ان هذا الكائن المسمى(انا) يتحرك بصوره تلقائيه خلال اليوم بعقد يداه امام وجهة مريحا جبهته على يداه المعقودتين وكأنه يتمتم صلاه قبطيه ما فى رحاب احد الكنائس,اعتقد ان هذا نداء داخلى بحاجه عميقه لهذا الكائن فى الإعتراف !
بي اس: ساقترح عليه زياره قريبه لكنائس مجمع الاديان فانا اعلم حق العلم انه يحب كنائس هذا المكان جدا!

لوحظ ايضا حداثه مرضه بالارق ,اعتقد انه يطيل التفكير بشكل يرهق جسده وعقله سواء !
بي اس: على نصحه فى وقت قابل فيه لتلقى النصح بان يستشير طبيب ما على منوم ما يبعثه فى اغمائه ما فإن خسر الليل فلن يربح النهار وسيظل شباحى الظهور ,ضبابى الطله و غير قادر على المواصله وانا لا ائمل سقوطه عن قريب فهو يستحق ان يحيا !


لوحظ كذلك مدى فراغ عيناه من مشاعر جم و سمعته كثيرا مؤخرا يتلقى اسأله من الحضور عن سبب شروده , اعتقد انه يعانى من تعب جسدى او نفسى ما يجعل مواصله اقل احداثيات اليوم جد مرهقه ,فى مكان ما يسكننه يريد ان يصرخ بكم ارهاقه ولكنه يبالغ فى تعدى لحظه اعترافه تلك وهذا نظرا لارهاقه الشديد فهو لا يقوى على تحمل عواقب إعترافاته كونه مرهق!
بي اس: ساسال عنه صديقاته عن اى مشروع لسفر قريب يتمتع به بإراحه ناظريه بمدى واسع لا يحده مبانى او اشخاص سخيفه ,مكان ما يترك لنا المجال لنجلس سويا وربما اختار وقت مناسب واطرح عليه بعض الحلول باقل قدر من التذاكى فهو يكره المتذاكين!


 sticky note : الاشخاص جد مثل الكتب بعضهم كتب عن الوراثه والبعض الاخر عن خرافيات وغيبيات والبعض الاخر خيال علمى , اعتقد ان اقصر الطرق التى تتناسب مع كون الحياه قصيره لتحمل هذا الكم من الإرهاق هى ان يعلق كل منا كتابه الصغير على صدره ليتركه بيد من يشعر نحوهم براحه مبدأيه ويقرر مقاربتهم , بعد إنتهائهم من قرائته يتركهم لحل بعض الالغاز الصغيره بنهايه الكتيب والتى تضمن فهمهم الجيد لتفاصيل الكتيب بنسبه لا تقل عن 70% ,فما هو اقل يحصرنا فى منطقه خيبات الامل مما يتعارض مع القانون العام لمن مثلنا إننا جد مرهقين و غير قادرين على تلقى مزيد من خيبات الامل خاصه ممن قررنا الأنس بقربهم وقرروا الأنس بقربنا نحن ذوى الإحتياجات الخاصه.


ليست هناك تعليقات: