السبت، 3 نوفمبر، 2012

قضيه خسرانه!


انا ...
انا تلك الفتاه التي ليس من مصلحتك ان تتوقع منها الكثير , فمتعتها الاولي باي فعل تفعله ان ترى مدى انبهارك و اندهاشك بتلك الخطوه التي خطتها نحوك!
و ان توقعت منها الكثير
خذلتك !, ليس عن قصد و لكن حساباتها مختلفه دوما عنك ,خلقت كذلك و ليس بيدها حيله , فلا ترى ما ترى !, ولا تفهم ما تفهم !, ولا تقريء تلميحاتك التي تراها واضحه جدا !

انا...
تلك الفتاه التي تتطلب معامله خاصه و ليس عليها حرج دوما كالمجانين بمحاكمنا المصريه (ليس علي المجنون حرج...)!
تلك الفتاه التي لا تتوقع الكثير منك لتتفاجأ دوما بالقليل الذي لديك !,فما لديك قليل صدقني ,ما لدي اي احد بنظر اي احد دوما ما سيكون قليل لكوننا بكل غباء نبغي الكمال ,

تلك الفتاه التي رغم كل ذلك تكيفت علي قليلك  برضا و لم تجرحك بالمطالبه بما هو اكثر !!

انا..
تلك الفتاه التي لن تصلح لك ابدا و لكنك تحبها !!!!


تلك الفتاه التي ما ان نجحت في امتلاكها بدأت في فرض اساليب محدده عليها بحجه انك تخاف عليها و تريد حمايتها ,
تلك الفتاه التي إن نفذت اي قرار من قراراتك تلك اضحت غير تلك الفتاه التي احببتها يوما ,

حينها لن تحبها , و الاهم ان حينها لن تحب ذاتها !!
 
تلك الفتاه التي لن تتفهم سبب مفاجأتك ان رايتها يوما مدلاه من حبل بحجره نومك ,بعد ان تركت لك ملحوظه صغيره كونها لم تستطع ان تكون لك كما اردتها وهذا اشعرها بالعجز , وتاكد كونها ستلحق اخر كلمه بملحوظه إنتحارها بسمايل فيس مبتسم _:)_ , فهي لم تريد بذلك ان تعاقبك و لكن ارادت ان تصلح درب الامور للاحسن , الاحسن لك !! 



تلك الفتاه التي دوما ما كانت قضيتها معك خاسره ,

و يا ليتك ما تصدقها و يكون لديك حل اخر, او محكمه اخري تنظر بها تلك القضيه ......................