الأحد، 6 نوفمبر، 2016

لن اختشى بشرط الا اموت!



عزيزى القابع فى ثنايا عقلى يراقبنى عن كثب ,
تحيه طيبه و بعد....... يرجو العلم انى قد استنفزت كل سبلى القصيره للوصول الى تلك السعاده المؤقته!فأمتلئت خزانتى بقمصان قصيره تحتاج الى عدد من البناطيل الغير متناهيه لتتوافق معها,خسرت معظم راتبى فى شراء الحلى الفضيه والعطور واحمر الشفاه لاكسب شفتى مذاقا اقل مراره مما اشعر به !إكتظت خزانتى بأحذيه ذات كعب عالى رغم عدم إمتلاكى لاى خطه لإرتدائها خلال معظم ايام الاسبوع نظرا لتنقلاتى بين وسائل النقل المختلفه, ولكنها دوما ما تحمل لى بين ثناياها وعدا بسهره جميله ستستحق ان ازين لها قدمى بهذا الكعب المميز بينما اظبط خطواتى على نغماته وهو يضرب الارض نيابه عنى! لذا صدقنى عن ظهر قلب حين اقول انى قد استنفزت كل ما بتلك السبل القصيره من قدره لجعل حياتى افضل ولو لحظيا !
قد لا تعلم هذا عنى ولكنى فتاه مرهقه ,لست بمراهقه و لكنى (مرهقه)مريضه بالقولون وضغطى غير منضبط ودقات قلبى تعلو وتهبط ويصيبنى ضيق بالتنفس حين احزن وكأنى بالخمسين من عمرى ,رغم انى لا اعلم إن كان سيطول عمرى لاختبر إرهاق الخمسين او لا ولكن إن واتاك الحظ واتطلعت على صلواتى يوما ما فستعلم انى اخاف من التقدم بالعمر لما قد يحمل بين ثناياه من ارهاق مضاعف ومسئوليه ستضخم وقلب سيذبل وعقل سيشحن بمزيد من التجارب السيئه , عزيزى ان حالتى ميئوسا منها فانا اشعر بالارهاق حين الفظ لفظ(مرهقه)ذاته لكونى اتذكر مدى ارهاقى واشعر بالرأفه على حالى لما يجثم على قلبى !كل صلواتى تتلخص فى طلبات متواليه لجعلى سعيده,فقط سعيده وهذا كل ما اتمناه صدقنى الان و بعد يوم و بعد عمر طويل او قصير اتمنى ان اعيشه سعيده فقط.
وبالعوده للخطط القصيره لسعادة مؤقته ,فلتخبرنى من سيقوى على كسبى رمقا اخر لاحيا كما تفعل الشيكولاته لريقى القاحل كالصحراء بعد وقائع مجتمعيه يوميه بسيطه تحيل خططى الصغيره لمستقبلى القريب السعيد شبه مستحيله, الضيق يعم بلدتى الظالم اهلها يا عزيزى بينما نفس تلك المعطيات تحيل خطتى للهروب السريع منها شبه مستحيل ايضا ! اذا كل المعطيات تخبرنى انى ساكون من الضحايا فى الحمام حيث ساموت مخنوقه ليس خوفا من الفضيحه ولكونى (اختشيت) مغادره الحمام عاريه و لكن لانهم وصدوا الباب على من الخارج يا عزيزى, فمما ذكر سابقا ستعلم انى افضل الحياه دوما حتى وان وصمونى بانى (لا اختشى) ولكن احتمالات كونى لا زلت حيه تحيل كل مستحيل الى ممكن صدقنى ! لكن الواقع يقول انى هالكه لا محاله فى هذه البلد الظالم اهلها اختشيت ام لم اختشى!

اكثر ما يشعرنى بالضيق ان لا املك خطط لجعل الوضع افضل خاصه وانا مرهقه كما تخبرنى كل تفصيله بجسدى و كيانى الان !
لكن نحمد الله انى لا زال بمحفظتى بعض الجنيهات التى ستعيننى على شراء المزيد من الشوكولاته التى سأشعر بالذنب وانا اتناولها بينما ساجبر على التصالح مع الجرامات التى ستكسبنى اياها فى حسبه بسيطه ومقارنه سريعه بين ان احيا سعيده بجرامات اضافيه ام تعيسه تماما بجسد ممشوق ,بلى ساختار الحياه السعيده وان كانت قصيره!
الأحذيه والملابس التى قد لا ارتديها يوما لكون مزاجى ليس جيد بشكل كافى لاصطحبها معى ليوم جديد! نعم فانا ابرم صداقه مع متعلقاتى الشخصيه واتخلى عنها رحمه بها ليس اكثر حين اكون بمزاج تعس ! لذا تجدنى برغم امتلاكى لكل تلك التفاصيل اسير متجرده منها جميعا ايام كثيره !فلتعلم حينها يا عزيزى انى تعيسه وحينها قد يكفينى ان تخبرنى ان كل شىء سيكون على ما يرام عن قريب .....
نهاية عزيزى ارجو التالى...
 
Don't Let Me Be Misunderstood 
وهذا كل شىء :)


https://www.youtube.com/watch?v=9ckv6-yhnIY&spfreload=10

ليست هناك تعليقات: