الأحد، 11 أكتوبر، 2015

محاوله إنقاذ فاشله !



الصمت منجاة او بالاصح صدقك فى اتخاذ الصمت أداه لاصلاح الامور هو ما يعد منجاة, وهذه هى الحقيقه الوحيده نظرا لشخص مثلى يطمح للمثاليه الانسانيه وتوخى الأمانه فى إيصال المعلومات التى ليست دوما مدعاه لادخال السرور على قلب المتلقى !

بعد فتره صمت طويله نجوت فيها بمن معى من أعاصير فكريه كانت من الممكن بل بالتاكيد ان تطيح بالاخضر واليابس قررت مواجهه المشكله الاكبر كونه حان الوقت لاتكلم ,ونظرا لكونى مضطره فارجو ان تسامحنى كون كلماتى قليله لا تنقل لك فكره واضحه عن ما يدور بداخلى ! 

ماذا اقول يا ربى ؟ فعند كل نهايه لفكره ما بعقلى قد انتهيت اخيرا من جعلها في سياق قابل للكلمات لترجمتها تبدا اخرى بتوتيرى فأرى من الظلم ان اسردلك الاولى دون الثانيه او الثانيه دون الثالثه وهكذا..... ! على ما يبدو انه ليس هنالك اى امل من نقل الصوره بوضوح لايا من كان خارج اطار جسدى المنهك هذا .
وبعيدا عن سيل الاحداث بعقلى والجلى فى توتر عضلات اهدابى ان كنت تلاحظ هذا حتى ! هناك جزء منى يخاف إن اكثرت عليك ان تشيح بناظريك عنى و اضحى امرأه محبه للشكوى!

لن اخفى الامر اكثر فليس هناك جدوى من ذلك , ولكن بتبعيه المصدقيه فعلى ان املى عليك بعد القوانين التى قد تساعدك على سماعى ! 

ارى ان الافضل لك ان تصمت تماما و لا تهمهم او تحرك راسك ايجابا او نفيا فقد يصيبنى هذا بالغضب اكثر واكثر وساصب لعناتى عليك بلا ذنب الا لكونك غير حسن التصرف وهذا ابعد ما اريده !
كلماتك هكذا لن تنجح فى تهدئه روعى فهى ايا ما كانت مبتكره تعدو مكرره ورتيبه و خاليه من المشاعر ولا تخصنى لانها لا تشبه غضبي المتراكم او خبراتى المتراكمه كذلك ومذاقها لا يقارن بطعم خيبه الامل المريره على طرف لسانى ,هى تخصك بتجاربك وفعالياتك فلا يخصنى سماعها واسفه لذلك ان كان لاسفى معنى بعد كل ما قلت !


اما الان فعلى التصالح مع فكره ان احكى لك وافرد لك اوراق اللعب بوضوح !
لكن يا له من مجهود مهدر فلا يضيف هذا إلا عناء اعترافى فقط  وشعورى بالحمق كوني اعترفت بكل تلك الحماقات التى تخصنى جدا لشخص لا يعنيه سوى ساعات الكشف والاستشاره واموال طائله تضاف لحسابه مع وسام على صدره كونه حاول مساعدتى لكنه لم يفعل من قريب او بعيد!

 اعلم انك لا تقصد هذا وقولى لهذا ناتج من اليه تنميقى للكلام ولكن سامحنى فوجودك ذاته لا ينجح بتهدئه روعى فانا ادمنت الإكتفاء بنفسى وعدم الثقه  فى الإستناد على حائط ما لكونها دوما ما كانت مائله فما زادت الا وجع ضهرى المتألم مسبقا!
ربما ما احتاجه هو فقط عصا سحريه لا تملكها ولا يملكها ايا من كان !
....
..
.

فلنقل ان العله بى ان كان هذا سيجعلك تدرك مدى مأساه الموقف وتتوقف عن محاوله مساعدتى الهاويه!
....
..
.
لكن وان كان هذا اعترافى الاخير بهذه الجلسه الفاشله ,إذا على الاعتراف انى تصالحت مع علتى تلك فهى تخصنى وقد قررت ان احب كل ما بهذا الكيان المسمى انا , فمن غيرى احق بحبه سواى!  وعليه انت غير مجبر على مساومتى على ساعات اكتر تدعوك لرحله اطول الى اعماقى بينما انا اسد عليك كل الابواب مسبقا ! انا لا ارى جدوى منك وانت لا تقنعنى بنظارتك تلك او بديكور عيادتك المبالغ فى تقديره هذا  والوانها التى لم تكن بالذكاء الكافى لدعوتى للاسترخاء بل بالعكس تدعونى لتدافع الافكار السلبيه نحوك و ربما قتلك لاضفاء بعض الاحمر اللطيف على الحوائط الصماء تلك !
من هو مهندس الديكور الخاص بك !
ربما الاصح ان تعرفنى به لاصب عليه لعناتى بدلا منك فهنالك سبب اقوى لينال غضبى عنك فانت ليس لديك ذنب الا كونك غير مقنع لعقلى ,اما هو فغبى ومتكاسل و متبجح بعلمه و يستحق القتل فعلا !
اوتعلم ساذهب الان واسفه على وقتك ووقتى واسفه للفراغ لاحتمالى لساعتين من البوح الغير مفيد!


-على ان اراك قريبا !


-لا ارى من ذلك بد الا ان قررت الانتحار بفعل فاعل هو انا ! انا خطر عليك و على نفسى و على هذا المكان فدعنى اخرج فى سلام فلعل الطريق يكون اذكى منك و يهدينى شيء يدعونى للتفكر بشكل مختلف فانت فشلت فى ذلك على ما يبدو !

- اسف على هذا ولتعطنى فرصه ثانيه !


- العمر اقصر من ان اعطيك فرصه ثانيه لتضيع وقتى و مجهودى وتشعرنى اكثر و اكثر كم انا شخص صعب المراس ! اكرهك بشده لتذكيرى بذلك ! سلام

هناك تعليقان (2):

Ali يقول...

لاتحتاجى الا عصا سحريه فقط تحتاجى اللجوء لرب البريه وتشتكى مظلمتك انه علي كل شىء قدير

hakame hassane يقول...

Thats hard