الأحد، 27 يناير، 2013

حاجات و محتاجات



كل الحاجات اللي مش عرفاها وهبقى أسعد لما أعرفها!
ممكن تعرفيني عليكي...
عرفيني عليكي بطريقة راقية وبهوادة علشان ما أتلخفنش منك لما تظهري فجأة, وكمان إديني مساحة ألحق أحمد ربنا عليكي, فنكسب اتنين، إني عرفتك وإني قربت من ربنا أكتر بيكي فتاخدي فيا ثواب...
خليكي بسيطة وهادية ومرتبة لأني هوجاء جدًا ونساية وعقلي مش دفتر خالص!
خليكي أجدع مني، أنا محتاجة جدعنتك جدًا!
أعدك أن تأنسي بي كما سآنس بك وربما أكثر بكثير، فأنا مضيافة جيدة أجيد عمل الحليب بالشوكولاتة والقهوة التركي, لكن أرجوك بعد كل هذا النهم لمعرفتك الذي يبقيني حية ليومٍ آخر, لا تطيلي ساعات انتظاري حتى لا أملني وأفقد بك الأمل كونك هنالك في مكان ما تنتظرين من يكتشفك! وفي غفلة من قدري قد أوقن كوني هذا الـ"كريستوفر كولومبس" الذي سيطؤك في بادئ ذي بدء.
لا تدعيني جاهلة عن أسباب للسعادة بهذه الأرض المتشبعة بمرض الحزن والموت, موت كل شيء إلا موت الفقد!
كم أتمنى أن يموت فقدي!!
فلتثقي بي ولتظهري في حياتي عن قريب، أرجوك, فأنا أهل لثقتك، وهذا وعد. أعدك أيضًا أني في أول لقاء لي بك سأحتضنك بوسع الضي لكل قناديل الروح الشبعانة بالظلال, أعدك.