الخميس، 12 يناير 2012

تقهقر


استيقظت بلا قدره تامه علي المواجهه!!!
اقصد بلا إصرار تام حتي النهايه !!
اقصد انها لن تصل الي خط الفوز بالموقف!!
اقصد اي موقف ايا ما كان!!, او حتي تتشمم ريح النهايه بلا فوز يذكر هكذا .
اقصـــــــــــــد انها فقط ليس لديها قدره علي الإسترسال , لتتابع اي موقف ايا ما كان حتي و ان صمتت و لم تشارك و اكتفت بالابتسام  !!

كانت علي غير درايه منها لإقحام جزيئاتها بكل هذه الأبعاد اللا مفهومه !!
ترجمتها للكون يختصر في علامات استفهام و قليل من التعجب !!

شعرها اضحي اكثر من روحها غجريه , فلم تهذبه منذ حين , فقد أطلقت له العنان ليفعل ما لا تقوي علي فعله !! بلا قرارات ظالمه ما قد تصدر عن ربطه شعرها , دون قصد بالتأكيد فقد نصبت ربطه شعر ديمقراطيه الي ابعد حد !!

عادت تنسق مكان نومها بثقل اكبر , و من ثم ارتمت علي الوساده , في محاوله لتوقيع الوصايا العشر للإنهيار و التخازل ....
الوساده حيث احلام لم تخزلها يوما , كما تفعل الايام بروحها الطفوليه الطامحه للهدؤ و الابتسام!!لمجرد الابتسام , و مجرد الهدؤ !! , لا تقتنع ان هذا بالكثير فتصر علي المطالبه به !!

كانت علي موعد مع شخص ما محبب الي قلبها !!, و لكن ما لا يفهمه إنه عندما يضحي النوم لا بد منه !!, يضحي التنكر حل افضل . لي و له بالتاكيد , فلن ينجح مهما حاول ان يتماشي مع ابعاد هالتي العصبيه المستفهمه من كل و اي شيء,متحرك و صامت , دنيوي و روحي ................

جالت بناظريها في انحاء الفراغ اللا منتهي , تتفكر  في حل امثل للموقف , او بمعني اصح حيله رائعه للتقهقر إلي الذات و الاعتذار عن الظهور!!

و من ثم قادها عقلها المرهق للحل ذاته !!
فلتغلق الهاتف و تتحرر من سطوه التبرير من الأساس !!

اكره التبرير لكوني ارغم عليه دوما ولا اذهب اليه برضا تام !!
و انا اعشق الرضا !! و ساطالب به هكذا , فهو ليس بكثير ايضا !!