الاثنين، 26 نوفمبر، 2012

الأجواء المحيطه



و تقنع نفسك ان وجع بطنك , قلبه مودك ,و اي حاجه مش حلوه حاسس بيها و ما بتقولهاش ,لان ملهوش لازمه تقول يعني !

السبب فيه الاجواء العامه !!

هي الاجواء العامه !!, انسي مشاكلك اليوميه مع الستات في عربيه المترو ,مشاكلك اليوميه مع اخر الشهر و فلوسه القليله , مع صاحب الشغل اللي عايزك مصحصح في الساعه بقوه تلت ساعات , في انك تبلع كل قلشاته الرخمه و كمان تضحك عليها  , و اوعي تنسي انك تنسي  ترسبات الماضي السخيف , انسي وجع الروح و الوحده !, انسي كابوسك اللي فات عليه كام يوم و مش عارف تنساه و فاكر وجعه و مدي توترك في فترات تغيير طاره المشهد اللي جاي !!


انسي كل ده و ركز في الوضع الحالي سياسيا ,
هتلاقي انه شماعه بنت حلال تعلق عليها كل مشاكلك اليوميه مع انك طول عمرك كائن شعوري و عمرك ما هتبقي سياسي منمق ابدا !!!

عمرك ما شفت ان تقليل الاجور هو ازمتك الكونيه , لانك دايما بتعرف تعيش علي القليل و خلاص , بتعيش يعني !
مش شايف ان حياتك هتبقي اريح لو امنوا علي حياتك في التامينات !لانهم عمرهم ما هيعالجوك صح!
مش حاسس بمعجزه كونيه لو المواصلات فضيت شويه لانها عمرها ما هتفضي زي ما انت عايز !



انت عباره عن حاجه كده  محطوطه جوه حاجه ,
 بس للاسف الحاجه رقم اتنين دي ضيقه اوي علي الحاجه رقم واحد ,و علشان كده تلاقيك باظظ يمين و شمال و بتنقط و بتدلدق بشكل او باخر ! 
هي كل اشكال دلدقتك مهينه ليك لانك حساس يا عيني !
تخيل معايا المأساه بقي , كائن حساس كبير محشور جوه حاجه معندهاش روح ولا دم صغيره , و مجبر يتناسق معاها شكليا و ما يدلدقش !!

انا مش ميه و مش هعرف اخد شكل الحيز (دي كانت ارهاصات من كتاب علوم سنه تالته اعدادي)

اكيد متفاهمين ان واحده ما بتعرفش تنسي كابوس من كام يوم و ممكن يبقي من كام سنه و انا اللي فاشله في التقييم , تحس بمشكله انها فاكره تفاصيل كتاب علوم تالته اعدادي !

و ارجع اقولكم ... الوضع العام يوحي بالاكتئاب يعني مش علشان انا زعلانه و مقموصه من الكون يعني ولا اي حاجه !!


ركز في نص الكوبايه المليان و ما تبقاش عبيط بقي

الأربعاء، 21 نوفمبر، 2012

الحل مش رومانسي!



هو ليه كل الكلام الغضبان ما يساويش قدره الصويت علي التعبير !
هو ليه ما ينفعش نصوت يوميا و صوتنا ما يروحش,اللي يروح غضب اللحظه و الكبت اللي في الروح اللي المفروض انها مخلوقه حره  !
ليه ما يبقاش عندي اوضه تمص صويتي اصوت يوماتي زي يسرا في فيلم (ضحك و لعب و جد و حب) !!


ليه بنبقي مضطرين و لاويين ذراع نفسنا معظم الوقت علي افعال او وجهات نظر مش مننا اصلا علشان نحافظ علي الكيان العام اللي هو خربان اصلا و مش حقيقي ,و اول مواجهه حقيقيه بينك و بين نفسك بإكسترا جلد ذات هتعرف انك ولا حاجه, و عايش اصلا حلاوه روح !

من غير اييييييييييييي فلسفه لانها رخره مش حقيقيه  بشكل كافي ..................

ليه احنا كبني ادمين ما نبقاش مبسوطين و بس !,ليه لازم نلف و ندور و نتعب و العمر يفوت و نندم و نتقهر !
ليه ما تبقاش الحياه سلسه و بس !


 لو ممكن اعمل الديل ده هعمله : اني اعيش لمده قصيره ايا ما كانت , بس احقق كل الانجازات اللي ربنا هدي عقلي و قلبي ليها و ما اعش ولا يوم مقهوره علي فرص و ناس فاتت !!............
زمان ماما قالتلي ان انور وجدي طلب من ربنا طلب مشابه ,انه يبقي عنده فلوس وعمارات و بعديها يموت عادي, و فعلا مات بعد ما بقي غني زي ما طلب )
الغني مش طلبي يا رب و انت عارف كويس !!
انا عايزه .............. انت بردو عارف كويس !!

 

انا بكره ادم ساندر علشان لما كان معاه ريموت كليك جري الايام , انا كنت همشيها سلو موشن بزياده و ارجع لكل لحظات ضحك و فرفشه و سلطنه و اعيش فيها لغااااااااااااااايه ما اشبع ,اصل تكرار نفس الفعل اللي بيفرح مش دايما بيفرح , و بردو صعب اكلبش في اللحظه الي ابعد حد , اللحظه مخلوقه لحظه علشان تعدي و نندم بردو عليها !
فمش دايما الشوكولاته بتحسن المزاج,
ولا دايما قاعده الصحاب بتجلي الروح ,
ولا دايما الكتب خير رفيق في المواصلات ,
ولا دايما كاميليا جبران و عايده الايوبي بينخرو في الروح بقلب راضي مني !

ليه الديمومه مش حقيقيه مع انها ممتعه !
ليه انا مش (فامبيرايه) سعيده و متصالحه كوني عايشه للابد !, مش حزنانه اني هفوت الناس اللي بحبهم و بيحبوني و بتاع !

ليه كل الاوضاع حتيا لخيالي منها فيها الم و حسره و وجع و ضيق خلق و قلب !
ليه دايما الحل الرومانسي سخيف و غلط !!

يعني حتي مشروع ليلى ضحكوا عليا !!



السبت، 17 نوفمبر، 2012

جنيتي الممتلئه


و ما لهذا البر من ظهور !!!
لعنه الغرق لازمتني حتي تمنيت ان اضحي جنيه بحار تعيش بالبحر عن عمد فلا اشعر باهانه الغرق و ملازمه ما لم اخلق له !

لكن بكل سطحيه غرقت في صمت و تمنيت بذلك ان يطفو جسدي بعد ان رحلت عنه روحي , روحي التي علي ما يبدو وجدت بالغرق سبيل لم تطلعني عليه و لم تشرحلي اسبابها لاتخاذها هذا القرار رغما عني انا , صاحبه الجسد !

حقيقه الامر انا لست صاحبه الجسد , انا زائره ثقيله عليه , اضيف عليه اضافات رثه سالعن بها يوما ما , من المفترض ان اسلمه كما استلمته و كما تبدل يوما بعد اخر خلال نومي , فهنالك جنيه مختصه بتغيير الاجساد ليلا فيما يسمونه العامه النمو الطبيعي!


هنالك جنيه صدقوني !و ان لم يكن فلما نستيقظ ببعض الاحيان لتجد باجسادنا علامه لقرصه بعوضه او زرقه حبسه دم لشعيراتك نتيجه اصطدامك بشيء لا تتذكره دوما , و ترجع الامر عاده كونك و لربما اصتدمت بشيء ما ولا تتذكر الامر ككل , هكذا تفسره ليتقبله عقلك القاصر و لكن الحقيقه ان الجنيه المتوتره القلوقه في سبيلها لتغيير جسدك بفتره قيلولتك القصيره اصتدمت هي بشيء ما لن تتذكره يوما لانك لم تمر بتجربه الاصطدام تلك من الاساس !

اوتعلم, ان اطلت من فترات قيلولتك اقسم لك باختفاء تلك العلامات علي جسدك الي ما لا نهايه , لكونك تحل علي جنيه الاجساد هدؤ نسبي و ترفع عنها توترها لاستغلال فترات قيلولتك القصيره ! وخاصه ان كان نومك خفيف و تستيقظ من اقل قليل, تجعلها بكل تعاسه تسير علي اطراف اصابعها طيله فتره نقل الجسد ! و ما لا تعرفه ان جنيات الاجساد تلك لا يتقنون جميعا الباليه بكل اسف !!
كن رحيما اذا و لتطيل من فترات قيلولتك !!

اما انا فاوقن ان جنيتي ممتلئه الجسد تسير بتثاقل و تلعنني بكل حركه تخطوها الي و لكني اشعرها بامان كلي فانا ممن ينامون حد الموت ! فتنتهي من مهمتها و تجلس في تثاقل بجانبي تمارس تمارينها لدرس موسيقاها , لذا تزورني ليلا احلاما بخلفيات موسيقيه مضطربه لاضطرابها هي بالاساس !
سامحها الله علي كل تلك الاحلام المضطربه التي اصابتني بعدم ثقه بعقلي الباطن في تكوين حلم تقليدي لطيف!



علي ما يبدو ان لجسدي حياه اخري!
 و ليس لهذه الروح اي حياه الا داخل هذا البحر النتن المعبق بخبرات لا تعين الا علي الموت غرقا !!!
ساموت وحيده الان , فلترتلوا علي صلوات الوحده و لتبقو جسدي المستأجر هذا قدر استطاعته مطل علي السماء, فلتبقوني طافيه!!!

اما انت جنيتي المتثاقله فلتلعني غيري و لتسامحينني كوني لازمت هذه التبديله الي ما لا نهايه و لن ارجع لك هذا الجسد تلك المره, فسالازمه حد الموت !
اما عن اجسادي السابقه فانا اعلم انك لن تتوتري في تسويقها فهنالك كثري ممن يشبهونني, بتغيير طفيف في زاويه انفي او اتساع قليل لمحيط فمي او حتي لون حاجبي , و لكن ما انا اكيده منه ايضا, كونك ستكتشفي يقينا كم كنت ودوده معك, فعميلك الجديد سيكون السبب في خسارتك ارطالا و ارطال حتي لا تفيقيه من ثباته الخفيف, و لن يتركك تراجعي درسك الموسيقيه تلك , فستعيشي من بعدي هذيله و طالبه فاشله !

الأحد، 11 نوفمبر، 2012

المترو و مجايبه !


الصبح و انا رايحه شغلي وحيده شريده , لقيت بنت ماشيه قدام منطقه عربيه السيدات و ماسكه كتاب اسمه (نهايه العالم )! و بتقراه بنهم و تعبيرات وش شديده  و هي ماشيه !


ام الثقافه اللي قتلاها في كتاب اسمه نهايه العالم يعني !


انا وش افتكرت فيلم فول الصين العظيم لما كان بيقري حوادث الطيارات عليه و كانت نهايه المشهد انه قلدله شكل الميتين المحشورين في ديل الطياره ,و بردو فيلم (هو فيه ايه! ) لما انهار من كتر ما قري حوادث طيارات و خللي احمد ادم ينهار كمان و قرر في النهايه انه (عــــــــــــــــــــــــــــاوز براشوت )!!


  النظريه اني قعدت افرك و اشجع نفسي اسالها بإنبهار (مين الكاتب العظيم ده !, و يا تري الهدف من الكتاب تعليمي ولا ثقافه بس ) و قررت اني ارسم علي وشي اانبهار بمدي ثقافتها و المعيتها علشان اخليها تجاوب مهما لقتني سخيفه و ملزقه و رميه نفسي عليها يعني.


 نفذت الخطه و قربت منها حتي استقر باب طلوع سيداتي قدامنا و طلعنا سوا , بعد مشاحنات جسديه كتيره لانه اكيد  عربيه السيدات زحمه مـــــــوت , سالتها بقليل من التوتر في صوتي و كانت نهايه المشهد كالتالي (علشان اتعظ!).
............
.........
....
المشهد طلع اقل بكتير من توقعاتي , انا كنت متوقعه انها هتبقي تسليتي لطول الطريق , لكنه طلع مجرد كتاب ديني لكاتب مش معروف, متخذ الرصيف دار نشر لكتبه الواقعه اللي بترهب في الدين اكترما بترغب فيه !

حسيت ان في صوت واحد في اخر دماغي بيصوت بعلو ما فيه و بيقول (احيـــــــــــــــــــــــه!!)
و اسرد الصوت اللي في نهايه راسي بقوله: (الهي يجيكم و يحط عليكم يا بعده)

السبت، 10 نوفمبر، 2012

فاصل و نواصل !

 اسردت ...
و انا عارفه اني مش اجدع واحده تعمل اي حاجه محدده !
انا اجدع واحده تحاول ,

 اجدع واحده تهاود روحها و تطبطب عليها لما تفشل و تحاول تاني في وقت تاني علي هداوه !
انا اجدع واحده تهدي روحها و تهاديها بهديه تفرحها و لو لحظيا, انا كمان بعرف احضنني جدا !
اقل واحده ممكن تطلب من حد حاجه علشان ما تحرجهوش لو عايز يرفض!

ان كان ده كله ما يستحقش اليوم يعدي بسلام و باقل قدر من وجع الظهر و القلب ,

 يبقي ملهوش لازمه اليوم اصلا !!

فهماني!! 
...................................

اسردت تلك الكلمات بورقه بيضاء بنوتتها الصغيره صغر قلبها المحمل بالاحداث الغير محببه, و نظرت الي جهازها من جديد و بتنهيده طويله  كانت كفيله لتجديد عهدها مع يومها العملي و رزانتها المعهوده .

حينها  قررت ان تبتسم من جديد و ليكن ما يكون !
فهو يوم و كل الايام خلقت لتمر :)

الخميس، 8 نوفمبر، 2012

محظوظه!


محظوظه!

اقتنع منذ صغري كوني فتاه محظوظه , فمن اول يوم علمت به كوني تابعه لبرج القوس التابع لكوكب المشتري ,همسوا باذني (انه كوكب الحظ تفائلى يا صغيره فلك حظ وافر في الحياه) ,

 و كعاده اي كتاب عن الابراج استهواني بفترتي الابتدائية كأي فتاه تبحث عن ذاتها و امكانيتها و قدراتها  و تظن عبثا ان كتاب كهذا سيدلها علي اول الخيط !, كانوا بتلك الكتب عاده ما يسردوا مشاهيرالابراج و كان الوحيدان اللذان يستوقفاني رغم ان جميعهم سواسيه بعيني (والت ديزني و الفنانه المصريه بوسي زوجه الفنان نور الشريف السابقه !!)!

اعلم انه لموقف غريب ان اجمع فيما بينهما بنفس رنين الاهميه باذني , لكني دوما ما حلمت ان تكون لي سيره والت ديزني المهنيه و مدي تاثيره علي العالم و عقول الاطفال و تكون لي في نفس اللحظه ضحكه بوسي المجلجله السعيده حقا !


الحمد لله .........

حتي الان لي ابتسامه تشبه بوسي الي حد كبير كونها رنانه و لكنها بكل اسف تجلب للمحيطين لي احيانا بعض الحرج , و لكن لاكون متفائله فمن ملكني ضحكه بوسي سيجعلني امتلك يوما ما سيره والت ديزني :)

احاول يوميا بجهد بالغ ان اكتشف مدي كوني محظوظه بتلك اللحظات و اتعايش علي امل ان اكتشف بثانيه ما يفاجئني كوني (وافره الحظ !) و لست مجرد محظوظه ,
 من مدي تعطشي لتلك اللحظات انهار سقف توقعاتي حتي اضحيت اسعد لاقل قليل و اراها هبه  من الله و خاصه تخصني انا و فقط , هذا صحي جدا و لست حزينه عليه بتاتا و لكني سعيده جدا كوني قادره  لان اكون سعيده لاقل الاسباب ,
هذه هبه صدقوني :)



اليوم مثلا ....
برحلتي اليوميه القميئه بالمترو, ابتسم لي الحظ فجأه و تنازلت احدي السيدات عن مقعدها و سمحت لي بالجلوس, و رغم كون الحشود كبيره الا ان القدر اختارني انا لاجلس علي هذا الكرسي(انا محظوظه),

 ما ان جلست حتي انكببت علي الكتاب الذي بحوزتي اقرأه بنهم و دون التفات لما يحيط بي , حتي نظره الفتاه المجاوره لي بصفحات كتابي , تصالحت معها كليا و تركتها تعيش في جحيم كونها متطفله و نهايتها(هتبقي سوده يوما ما )و لتكن نهايتها تلك ليست علي يداي و ليس اليوم , فليكن!

اصابتني الدهشه كوني لم ادير بالا او الاحظ ان محطه حدائق المعادي بشكلها الرث المثالي للفت انتباهي عن الكتاب , قد مرت و انا لم الحظها بتاتا , و ها هو انا بالمعادي و الباب مفتوح علي مصرعيه و انا لا زلت علي كرسي ,

الخطه..............
ان لاحقت انفاسي و تحركت مسرعه لالحق الباب قد يتساقط ما بحوزتي بشنطتي المفتوحة علي مصراعيها و ساصطدم بسيدات كثيرات لن يتوانوا عن اهانتي خير اهانه صباحيه تليق ببؤسهن, و ان تهاونت عن المحطه فساتأخر عن عملي و ساواجه نفس الاهانه اخر الشهر بمرتبي !

قررت و علي حين فجأه ان انطلق و الحق بالباب المفتوح مسبقا و ليكن ما يكن !
نجحت فعلا باقل خسائر , فقط اهانه واحده من احداهن تنهرني كوني (واكله تاتوره),انا لا اعرف التاتوره حتي لا اتاكد من كوني صغتها الان بحروف صحيحه ! و ساتصالح مع كونها شيء جميل فانا في حاله نفسيه تتناسب مع كوني اتصالح مع الكون جميعا !






سرت سعيده الي مكتبنا المبجل و انا ارتل كعادتي دعواتي للكاتبه التي انتشلتني من كل تلك التفاصيل اليوميه القميئه ,ادرت اغنيتي المفضله(fix you ) بسماعتي المريحه لاذني و سرت في خطي سعيده الي قدري اليومي .


بالطريق و كالمعتاد استوقفت حالي عند الكشك الصغير الموزع الجيد للعصائر و زبادو الخوخ , لن اخفي عليكم سر كون هذا الكشك كثيرا ما يكون السبب الوحيد لكوني سائره علي قدماي, فانا ادمن العصائر و الزبادو خوخ حق الادمان و بلا رجعه ,
 لم اجد بحوزته اي عصائر تهز اركان فؤادي والزبادو الوحيد المتاح مانجو!, انا اكره المانجو و اتصالح مع ذاتي كوني كذلك !!

سرت الي مكتبي غير غاضبه البته علي صاحب الكشك السعيد,اتفكر بجديه في مدي كوني محظوظه فعلا !و مدي حب ربي لي ان اهداني صباحا هادئا و صلوات صامته بان يستمر يوما سعيدا,
و استمريت في ورد دعائي للكاتبه الجميله التي اهدتني رحله صباحيه سعيده بالمترو الذي لطالما كان مكان سخيف ,ملزق, يحوي اجسادا يملئها العرق و البؤس فقط!!

السبت، 3 نوفمبر، 2012

قضيه خسرانه!


انا ...
انا تلك الفتاه التي ليس من مصلحتك ان تتوقع منها الكثير , فمتعتها الاولي باي فعل تفعله ان ترى مدى انبهارك و اندهاشك بتلك الخطوه التي خطتها نحوك!
و ان توقعت منها الكثير
خذلتك !, ليس عن قصد و لكن حساباتها مختلفه دوما عنك ,خلقت كذلك و ليس بيدها حيله , فلا ترى ما ترى !, ولا تفهم ما تفهم !, ولا تقريء تلميحاتك التي تراها واضحه جدا !

انا...
تلك الفتاه التي تتطلب معامله خاصه و ليس عليها حرج دوما كالمجانين بمحاكمنا المصريه (ليس علي المجنون حرج...)!
تلك الفتاه التي لا تتوقع الكثير منك لتتفاجأ دوما بالقليل الذي لديك !,فما لديك قليل صدقني ,ما لدي اي احد بنظر اي احد دوما ما سيكون قليل لكوننا بكل غباء نبغي الكمال ,

تلك الفتاه التي رغم كل ذلك تكيفت علي قليلك  برضا و لم تجرحك بالمطالبه بما هو اكثر !!

انا..
تلك الفتاه التي لن تصلح لك ابدا و لكنك تحبها !!!!


تلك الفتاه التي ما ان نجحت في امتلاكها بدأت في فرض اساليب محدده عليها بحجه انك تخاف عليها و تريد حمايتها ,
تلك الفتاه التي إن نفذت اي قرار من قراراتك تلك اضحت غير تلك الفتاه التي احببتها يوما ,

حينها لن تحبها , و الاهم ان حينها لن تحب ذاتها !!
 
تلك الفتاه التي لن تتفهم سبب مفاجأتك ان رايتها يوما مدلاه من حبل بحجره نومك ,بعد ان تركت لك ملحوظه صغيره كونها لم تستطع ان تكون لك كما اردتها وهذا اشعرها بالعجز , وتاكد كونها ستلحق اخر كلمه بملحوظه إنتحارها بسمايل فيس مبتسم _:)_ , فهي لم تريد بذلك ان تعاقبك و لكن ارادت ان تصلح درب الامور للاحسن , الاحسن لك !! 



تلك الفتاه التي دوما ما كانت قضيتها معك خاسره ,

و يا ليتك ما تصدقها و يكون لديك حل اخر, او محكمه اخري تنظر بها تلك القضيه ......................

الخميس، 1 نوفمبر، 2012

وحـدا بـلاك !



سأصفعك الصفعه التي طالما حلمت بصوتها علي خدك !
ممممممم اطرب منذ الان بصوته حين يرتطم بحبات كبريائك السخيف اللاتي تتحلي بها دون ان تمتلك ريحها !

اشكرك كونك ولاول مره ستجعلني اشعر بالقوه في تحقيق حلم لطالما حلمت به,
اشكرك لكونك رجل لاول مره !

الخطه كالتالي و ارجو منك الالتزام بها قدر الامكان ...
لتكن رجل اللحظه ,ارجوك فلتكن .........
  سالتقيك بابهي ظهور لي واضعه ساقا علي ساق , يتدلي من اصابعي ذات الطلاء الزهري سيجاره بنكهه النعناع تدفع عني توتر لقائك السخيف , سالتفت لك في ضيق و لكن ببسمه تفهمها انت بحكم عشرتك بي ؛ بسمه يظنها الجميع رضا بينما هي ابتذال و احتقار لضيق افق الجالس امامي ,
 هكذا انت الان بنظري تماما !

ساعدل من جلستي و اتلو عليك صلوات غضبي في رزانه مبالغ بها , فانا كعادتي اكره ان اغضب حتي لا اتحامق , ساقف فتقف لتجلسني فاصفعك و استدير في هدؤ دون النظر اليك !!
لا تستوقفني ستفقد المشهد نكهته !, لا تخف ساستدير بعد ان ابعد عن محيط هالتك الغاضبه لابتسم لك عن حق ,فما بيننا لم يكن يوما او يومان , فهو عمر و انا احترم الزمن !
زمنك معي يستحق بسمه و لذا سابتسم !!


ساستمع الي زياد الرحباني طيله طريقي الي المنزل , سابدأ بعايشه واحدا بلاك ! و ساقنع نفسي اني بطله تلك الاغنيه !,
ساستسلم لصوته ينقلني من حيز لحيز افضل بكل رزانه و رخامه اعشقها في رجل مدخن مثله , ساتعايش كوني تلك السيجاره القابعه امامه , انا سيجاره لزياد الرحباني الان !, اجلس علي البيانو المقابل له تمام ,اتشمم رحيق معصميه كلما اقترب ليحتضنني عن رضا مني و منه !, اسمع اول ازيز لهمساته ,هكذا انا الشاهده الاولي علي توتره من الجمهور او عدمه فقلبه ها هنالك علي بعد قيد انمله مني, عمري قصير كسيجاره لكنه ممتع بصحبته !,تعرف اني  ساتقمص اللحظه حتي النهايه , ساحافظ علي الفكره قدر الامكان حتي ينتهي توتري تماما , فتلك خطتي المتبعه دوما !
تعلم ذلك ايضا , فكلمه السر دوما ما كانت العشره !

س
اعيد و ازيد كوبليهه الاخير ليقول لي دونا عن الجميع :

(حاج تحلل بحياتك تسلملي تحليلاتك
من مرا لمرا عم ترجع لورا
ولاد الحارة كلن أبدا عرفو حبو من عداك
عايشة وحدا بلاك وبلا حبك يا ولد
حاج تحكي عن هواك ضحكت عليك البلد
بتحبا اي بتحبا .. بتحبا اي بتحبا
لكن هيي فيك يما بلاك عايشة وحدا بلاك
وعايفة الله وسماك شو الله بلاك يا ولد)

ساتفقد بالتاكيد محلات الملابس و الاحذيه بطريقي !, ساتفاعل مع الوضع برضا تام كون تلك الاحذيه و الملابس التي تذيبني رغبه في امتلاكها ,مكومه هنالك مكبله الاساريرتحرصها إضائات مخيفه بينما انا اتحرك هنا و هنالك بحريه تامه , و ها هو انا ستزيد حركتي بعد تخلصي من تلك العلاقه الرثه السخيفه غير محدده الابعاد !؛ فلم اعتقد يوما كونها حب ,صداقه او حتي اخوه !,لطالما كان يصحبها التطلب و فقط !!, التطلب اسخف ما قد يشيب اي علاقه ايا ما كانت و ان كان كل ما بيننا رد سلام بعبورك امامي , ان اتطلب منك حق ردك علي هو تطلب سخيـــــــــــف ليس لي حق به !
ما عليـــــــــــــــنا ساصمت الان فلم تقتنع يوما بوجهه نظري فلما ستقتنع الان !!

سافعل الكثير و الاكيد كوني سارتجل ,فانت تعلم هكذا بحكم عشرتك لي  ان يومي عباره عن إرتجالات متتاليه !!
............... ها هي خطتي و عليك الالتزام بها ارجوك !!
ارجوك كن رجلا حكيما لمره واحده و احترم غضبي حتي النهايه !
ارجوك كن رجلي  ولو لمره !!




..

http://www.youtube.com/watch?v=M_AG-aFSnHs