الاثنين، 26 سبتمبر، 2011

اذا انا محظوظه :)


احم احم احم ...
حجتي اللي دايما بلجأ ليها , لما اقع في مشكله اني مش عارفه اروح فين ولا اجي منين! ( شخصيه سميحه المحتاسه , رمز علامه التعجب ! في العمليه الانتخابيه )

كنا مع فاصل اعلاني و الان نواصل :) 

كان يوم غريب , بس مش اوي, ممكن أئكد مدي غرابته بمدي غرابه تفاعلي مع أحداثه , يعني بانعكاس مواقفه في مرايتي !!
ما انا مالي بمرايات الناس يعني !!
 ربنا قسم الارزاق الكل اتضايق , قسم العقول الكل قال يا عقلي يا فلااا!! اذا فلنعلي صوت الاستريو يردد اغنيتي المفضله ( سلامتك يا دماغي !!!!).

كنت فعليا مش مستوعبه معظم الاحداث باليوم , ردود الافعال كانت بمثابه كلام لكبار بالسن بينما لا افقه كطفله سوي كلمتان (  ماما, امبو , و مهاتره هقول اتفو !!! بما اني كنت طفله معترضه من زمان!!!! ), كان يوم عملي مرير , متشابه مع كثير غيره , مع اكسترا وجع ظهر و حرقان في العين!!!
و رش علي خفيف علي الوش كدهوه لجل الذواق يعني , شعور بالضياع , وحشه رتابه , ملل , لا جدوي من لا شيء , لا انساني علي الإطلاااااق ( علي الطلاق !! بالثلاثه :) )

نهيت اليوم بقوه بالغه , تؤهلني اني اروح البيت, و استعد لمشواري مع ماما ,لزياره خالتو ( ربنا يقومها بالسلامه يا رب:( ), ركبت الباص بعد ما كنت ابتديت اشك في مدي قوه نظري ( مكتوب عليه قسم الحدائق !!) ده هيروحني لغايه البيت تقريبا !! غرييييييييييبه , مع اول وضع لقدمي بالاتوبيس ,سالت(  هو فعلا رايح قسم الحدايق !!)  
 ( اه يا بنتي !) 
 صوت داخلي جوايا ( هييييييييييييه و الله و لعبت يا سمسم !!)
بدات بالترقب المعتاد لاي كرسي فاضي , ارتمي عليه و اريح ذراتي المجهده اللاعنه لكل محددات الحياه !!, اهوه كرسي هناك اهوه !!!, كرسي خمسه بس اوكي ما يضرش !! , اللي يجي منهم احسن منهم !!(ضمير غائب عائد علي الجيش حاليا و الحكومه سابقا !!! ). الكرسي كان ضيق اوييييييي, رجلي فعليا علي رجل الست اللي جنبي , كنت لابسه جيب واسعه ( كانني بمثل لقطه من اوبرت انا قلبي دليلي دليلي !!), جلست و سماعاتي لا زالت بجيبي ( الرصاصه لا تزال في جيبي ) , اذا مهربي المحبز دائما اهل لان يستعبني !!
 مع اول اغنيه, بدات تتحدث الي بحديث هادي و متزن و مرح !!!,غريبه في ايام زي دي !!, المفروض الكرسي الاولاني يبقي زي الاخير , مندس حمار اللي مصممها !!
ابتسمت بهدؤ , انا لست من محبزي بدء الحديث بوسائل النقل , عاده بيبقي حديث ( نسوان ) و انا لا اكره اكثر منه !!, لكنها بنت في مثل سني بالتقريب !!.لذا رديت بهدؤ , فعلا  غلطان!!!!
صمــــــــــــــــــــــــــــــت , لا مفتعل !! فقد كانت منشغله في مراقبه الطريق بانغماس , بينما استمتعت انا باحدي اغاني علي السريع , و فجاه بدات من جديد !!! هو فعلا موضوع النيزك ده صحيح !!

 لا انا سمعت في النشره النهارده انه اشاعه !!

طب ايه غايتهم في ده , انفلونزا الخنازير كان غرضها دعائي علشان الناس تشتري صابون و ديتول !, انتي عارفه الديتول كان بكام ساعتها ! كان الناس اخرها تمرش جسمها باي صابونه و لو يعني اتمعظمت شاور جيل من الجراكن دي !!

نظرات مذبهله , مش عارفه و الله فعلا , بس انا ارهقت الصراحه من نظريه المؤامره دي , انا اسهللي اتجاهل اللي ما يقنعش عقلي و اعيش بلا ادني تانيب ضمير اسهل !! بكره فكره الضحيه دي !!

عندك حق و الله ,الواحد دماغه بقت زي القلقاسه !! انتي بتشتغلي ايه ؟, ركبتي من انهي محطه؟؟

انا مهندسه معماريه في مكتب استشاري , من عند التامين الصحي !!

اهااااااااااااا( و كانها حللت شخصي بكل وضوح !!!)

تفتكري هنفضل قاعدين طول الطريق في الحشره دي !!, انتي نازله اخر الخط زيي !
و كانها بتحجز مؤنس وحده !! 

هو اخرالخط ايه ! انا نازله قسم الحدايق !!

ايوه اخر الخط قسم الحدايق , زيي !! طب تمام اوي( ابتسامه منفرجه الاسارير !!!)
تفتكري هنفضل محشورين كده للاخر !! 

اعتقد معظم اللي راكبين نايمين , يبقي اكيد متطمنين انهم نازلين اخر الخط!!اعتقد هنفضل محشورين !!

مهندسه مهندسه يعني ! بتحللي و كده يعني !! انا بقي خريجه حقوق !!

ابتسامه زائغه مع قليل من الحيره للبحث عن اجابه مناسبه ( ما اقصدش و الله , اجدع ناس  و الله حقوق اخويا هناك !!)

كان الحديث اكثر من مسلي , مررنا علي ارض المعارض و بالتاكيد الطريق كان في غايه الزحلفه !! ماتش الزمالك بقي و الاستاد موقف الطريق !!

اهلاويه ولا بقي !!

ماليش في الكوره !!

ولا انا!! بصره :) , كل شويه يقوللي رايسي في العمل ( و النبي انتي جادعه يا رشا انك مش رياضيه !!)

اذااا اسمها رشا , اصريت اني ما اقولش اسمي الا لو سالت !!!

من حوار عن العمل , لحوار عن الاهل , لكيفيه تصديها لقله الحيله و قدرتها انها تمشي البيت اثناء ما مامتها و باباها كانوا مسافرين شرم يهدوا اعصابهم !! ( اذا هي من عيله شبه مرفهه و بتحترم الحريات الي حد ما ( مش معقددده يعني ) ) ,
بدات تشرحلي كانت بتعملهم اكل ايه !, و ازاي اخوها صلاح كان بيقوللها نفسه في فرخه مشويه !, تفاصيل ممكن الكل يقول عليها تافهه , لكن فعليا لمعه عينيها و عفويتها المفرطه و روحها اللي مليانه اوي , خلتني اتابع كل تفصيله بكل شغف , و اعتراف ( اتمنيت الطريق يطول ) 

وصلنا بسرعه اويييييييييييي , و جت اللحظه الحاسمه !!, اتمنيت و احنا بنسلم علي بعض تطلب مني رقم تليفوني ,او انا اتشجع و اطلب رقم تليفونها !!, شرحتلي هي ساكنه فين تحديدا , و عزمتني اي وقت ابقي معديه , اعدي اشرب معاها كوبايه قهوه من عمايل ايديها !! , قررت في عقل بالي اني اكيد مش هعمل كده , زي ما كوني مش هندم اني ما اخدتش رقم موبايلها , لاني عارفه ان الصوت اللي ينقصه الصوره قاصر جدا جدا جدا ,و لا يساعد علي التواصل اطلاقا , في رايي زي اختراع الشات الغبي اللا حميمي, لا حميمي في قانوني يساوي لا انساني !

ابتسمت ببسمه لا تقارن بعد ان ودعتها , و نويت ان اتلفت عنها في كل وسيله مواصلات , بنفس الموعد, في طريقي الي المنزل كل مساء !!
 قررت اني ادعو لها هكذا, بان يصلح حالها و يهديها ,و يبعد عنها ولاد الحرام و بنات الحرام , لان بطفولتها تلك, اكيد هتقع في ردات فعل تخذلها كتير !!(فكرتني بسكريبت ابن حلال من حياتي ) , حسيت مع انها اكبر مني بشهرين او تلاته  و ده اللي عرفته من كلامها , انها اختي الصغيره كثيره الكلام , كثيره المرح كذلك!! 
 دعوت ان يضل بعيناها الضي , و لا ينطفيء ما دامت تحبو بدنيا التجارب! 
 اخبرتني انها تعاني من نفس مشكلتي, و هو الضغط لتتزوج !! اخبرتها اني اعاني من المثل !,و لم اذكر اي تفاصيل!, بينما انهالت علي بكل تفاصيل مفصله عن كل بسمه اهدتها لعريس صالوناتي ما !!!,تعجبت ان كل تلك الكتله الانسانيه المحبه للتعارف و الايخاء, لا تقوي علي تكوين علاقات حياتيه قد تقودها الي زواج طبيعي :) 

اعترف كمان اعتراف , وحشتني رشا !!, بتفائلها اللا مشروط, عفويتها اللا مقيده بعقل , حبتني فيها !! 

انا محظوظه بقدري اللي ساقني ليها النهارده , و خلاني اسبلها فرصه تختم بالسعاده ابعاد اليوم !!! اذا انا محظوظه :)

الخميس، 1 سبتمبر، 2011

مساله وقت !!



اعتقد ان المساله ,مساله وقت ليس الا!! اعتقد ان الوقت هو العامل الاساسي في كل ما يدور حولنا , يوقفني احدي الماره ليسالني عن الوقت, فاعترف له بصوت هامس, كوني قررت ان لا اشارك في تلك الدوامه, و بانني بكل فخر لا احمل ساعه باهيه مزركشه, و ان كانت من احسن الماركات , ايا كان فالمساله مساله مبدا !, يزيد من تاففي حين يسالني(و ماذا عن جوالك فلتنظري به فلربماااا!!), ارد بعد ضيق بالانفاس و محاوله للتحلي بالصبر (لا لم اجعله تابعا للارض التي ينتمي لها جسدي, بل هو تابع للارض التي تنتمي لها روحي !!),  ما بالك بكل هذا فلترحل سيدي المستفز لعقلي المرهق , عن قريب ستفعلوا كما افعل , و قد يكون اكثر بكتير , فما اقتنع به ولا ترونه مثلي , سيضحي بخس عن قريب و قابل للتصديق من قبل العامه !! 


احملق بكل وجوه الماره علني اعترف بان احدهم يشبهني,  و قد نبدا حينها في حديث غض ,طيب , يخفف عني وحدتي التي قد لاموني عليها اوليييي امري كثيرا ,معللين كلماتهم (اتطمحين الي الجنون , بصمتك هذا , اي عبقريه تقودك للجنون ايتها العاقله !!) , لكن ما لا يعلموه ان تلك هي بغيتي, فلتتركوني اجن و ماذا بذلك صدقوني كلهاااا سيان, فصمتي قد يصل بي الي يقينا ما , احتاجه كثيرا !!


انتفض احدي الجالسين بالمقهي  خارجا من الباب ,مخلفا و رائه جريدته ,  زكرني هذا باغنيتي الفضلي (مع الجريده) و لكنه  ترك بصحبتها في تلك المره علبه سجائره  الفارغه ! ايا ما كانت فارغه , فلا زال لديها قليل من ضيق خلفه صديقها بدخان سكنها, قليل من حبات عرق نتجت من توتره و هروبه اليها في لحظات حرجه , نعم هي بكل بساطه متونسه بزكرياتها معه , بما يؤهلها لتؤنس وحده جريدته قديمه الاخبار , نعم لم تعد وحيده فيا ليتها من محظوظه !!


وحيده !!! اي كلمه تلك , من اخترعها , او جاور من كررها علي سمعي , يستحق الجلد حتي الموت رميا بالزكريات , خوفي من الوحده يؤهلني ان ارنو لقليل من الونس باي ركن قد يزوره ظللي ....

ينطق احدي الساجدين بالجامع ,حين قررت ان اصلي صلواتي الفائته نظرا لانشغالي بما هو اقل اهميه من الصلاه !! بهزه من قدماه , مع حشرجه لصوته ,(لطالما دعوتك ربي ,و قد كنت لي خير قريب, حتي و ان لم تجيب دعائي , فلما اشعر الان بكل تلك القشعريره البارده ببعدي عنك؟, اي يد قد اقرنت امضائي علي قرار البعد؟, ام ان القلوب قد اصابها جمود لا اعلم بمقتضاه ؟, كن رحيما ربي و لتهديني الي طريق الهدايه التي ترضاها لي ! فكلما دعوتك منتظر الاجابه , اجبتني بما لم اتوقعه و اكتشف بكونه الاقوم, لما خلقتني اغبي من ان ادعي بما يصلح حالي !!) , جلست اتامل ملامحه اللا باكيه , علمت بقليل من الحنكه, انه يعمل  او يتردد علي احدي الاماكن التي تحتل صداره القيل و القال , قد يكون حزبا وطنيا او ما شابه , حكومي التفكير !!! لكن وجدتني اعلنها , اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي علي دينك!! كل منا حكومي في احيانا كثيره !!


تثائبت حين رتل الامام الفاتحه , ليس لرغبه بالنوم , و لكن لا اعلم لعله شيطاني!!, كما اهانتني احدي الجالسات في ركن قصي بحجره السيدات تلك قائله (لقد مسك الشيطان يا طفلتي ! ) , وكان اول ما طرأ ببالي برغم ابتسامتي الصفراء التي ايقنت بكونها ردا مناسبا ,(مسني اين؟؟ و متي؟؟ و ما الافاده من كونه مسني ؟) لكني لم اتجرا علي لفظ كلماتي تلك ,حتي لا تقيم علي حد الرد ! حكوميه التفكير هي الاخري !!,تسمرت و سرقت نفسا عميق من اجوائهم المشحونه بالرفض الصامت, و اجبتها ( طيــــــــــــــــــــب ) , نطقتها بابتسامه هادئه اقل اصفرارا ,فلعله حوار رتيب مع احدي سيدات القصر , يعتقدن انهن بمجرد محافظتهن علي الصلاه بجماعه , و بمجرد ترتيلهن القران بصوت مرتفع, هكذا قد نالوا وسام الرضا الإلاهي !, لا اعلم ,لكني اراه يفقد معناه, ان اتطلع احداهم علي موقفي مع الله ! ,اعتقد و للحظه انني امثل , او استرضي اهتماما او احتراما ليس لي ان احدد مداه بركعات مصطنعه! , او لعلني ارنو الي الايام الخوالي, حيث الصومعه و الغار البعيد, حيث تعبد رسولي الكريم صلي الله عليه و سلم , نظرت الي بحنق بالغ و اعلنت علي لعناتها و ارادت اللحاق باخواتها مرتدي النقاب !! , اراني باعينهم فاسقه استحق الرجم حيه , فاسقه انا و لكم الف حق لتلعنوني ارضا و سمائا , فهكذا تروها سطحيه , برايي!


ان كنت , فلتدعو لي بالهدايه, او الافضل بالانس بالله, هكذا اراها افضل من ان تلعنوا ارضي و سمائي , هكذا تكسب كل الاطراف المعنيه و اللا معنيه , انا ساحقق يقينا اكبر و قليل من وجوم الوحده, انتم سترتل الملائكه اسمائكم و تكتب لكم كما تمنيتم لي ؟؟ لما الكره ,رغم ان الحب لا زال متاحا؟؟ حقا لا افهمها كثيرا تلك المعادله!!

معادله وقت !, ناتي لنرحل بوقت , نتكلم لنصمت بوقت , نقترب لنبتعد في وقت , ثم نحاسب عن كل هذاااا الوقت !!!!!